السلطات السودانية تفرج عن المناضل السر جبريل تيه، بعد ثمانية سنوات من الاعتقال

اطلقت سلطات سجن “كوبر” ، الخميس، سراح المناضل والقيادي في حركة العدل والمساواة السودانية الاستاذ السر جبريل تيه والذي حكم عليه بالاعدام قبل 8 سنوات قضاها في المعتقل.

واعتقلت السلطات السودانية، السر جبريل، في ولاية غرب دارفور في يناير 2011، برفقة ستة آخرين من قيادات حركة العدل والمساواة، عرفوا اعلامياً بـ “مجموعة إبراهيم الماظ”، كانوا قادمين لحظتها من جنوب السودان..

وتنسم السر جبريل تية مستشار رئيس الحركة للشئون السياسية

بعد ثمان سنوات من التنكيل في سجون نظام المؤتمر الوطني
.
واصدر عمر البشير، في مارس 2017 عفواً عاماً عن 259 من منسوبي الحركات المسلحة في السجون السودانية , قاضوا الكفاح المسلح ضد نظام البشير.

وكان من المنتظر ان يفرج عن السر جبريل تيه من سجن كوبر منذ الخميس الماضي الا ان السلطات ارجات ذلك معللة ببعض الاجراءات حيث نقل إلى القسم الشمالي .

واصدرت محكمة ما يسمى بالارهاب على السر تيه في مارس من العام 2012 حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق السر جبريل تيه ورفقائه من قيادات العدل والمساواة الذين جرى اعتقالهم معه، بعد إدانتهم بتهم تقويض النظام الدستوري، والتحريض ضد النظام الحاكم، والإرهاب.

ونشير الى ان ما زال عدد من رفاق تيه صدر عفو بحقهم لم يطلق سراحهم فضلا عن العشرات من اسرى الحركة ما زالوا في سجون النظام.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.