مصرع مدير المباحث بمحلية برام بجنوب دارفور على يد مسلحين

اغتال مسلحون مسؤول شرطي رفيع بإحدى محليات ولاية جنوب دارفور بعد مهاجمته داخل منزله ثم لاذوا بالفرار.
ولقى مدير شرطة المباحث بمحلية برام -9كلم جنوب نيالا-عباس آدم عبد اللطيف مصرعه صباح الأربعاء بعد مهاجمة ثلاثة ملثمين لمنزله في الساعة الثالثة صباحا.

وقال مصدر عليم لـ “سودان تربيون” ان المسلحين أمطروا مدير المباحث ب

وابل من النيران مما أدى لإصابته بجراح خطرة نقل إثرها الي مستشفى برام، لكنه لفظ انفاسه الأخيرة.

واضاف المصدر ان القتيل ادلى بمعلومات كشف فيها هوية الجناة اثناء احتضاره مشيرا الي ان المتهمين من بين الذين وردت اسماءهم في قائمة المطلوبين جنائيا بالمحلية.

واوضح ان المجرمين باتوا يهددون حياة أفراد الأجهزة الامنية باستهدافهم نتيجة لعدم ملاحقتهم.

وأكد أن الأجهزة الأمنية تبذل جهودا مقدرة لعدم افلات الجناة من العقوبة لافتا الي انكسار شوكة المنفلتين بشكل كبير مما اضطرهم للجوء الي اسلوب الاغتيالات والغدر.

ولقي شرطيين مصرعهما أحدهما ضابط برتبة ملازم في اشتباكات مسلحة وقعت الاثنين الماضي مع مسلحين بمحلية تلس المجاورة لمحلية برام.
سودان تربيون

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.