الطلاب يرشقون الشرطة بالحجارة في ثالث يوم من احتجاجات الخبز

الخرطوم (رويترز) – قال شهود إن مئات الطلاب السودانيين ألقوا الحجارة يوم الاثنين على شرطة مكافحة الشغب التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع في ثالث يوم من الاحتجاجات بسبب مضاعفة أسعار الخبز.

وأضافوا أن الشرطة فرضت طوقا لإجبار أكثر من 300 متظاهر على دخول حرم جامعة الخرطوم، الأكبر في السودان، وواصلت إطلاق الغاز المسيل للدموع بينما هتف الطلاب ”لا لا للغلاء“.

وتجمع عدد أقل من المحتجين في كوستي أكبر ميناء سوداني على ن

هر النيل ويقع على بعد قرابة 350 كيلومترا جنوبي الخرطوم لكن الشرطة فرقتهم بالعصي.

واندلعت احتجاجات في أنحاء متفرقة من البلد الواقع في شمال شرق أفريقيا بعد مضاعفة سعر الخبز عقب إعلان الحكومة في أواخر الشهر الماضي أنها ستلغى الدعم في موازنة 2018.

ولقي طالب بالمدرسة الثانوية حتفه وأصيب ستة آخرون يوم الأحد بمدينة الجنينة في جنوب غرب البلاد. ولم تعلن السلطات سبب الوفاة لكنها قالت إن تحقيقا يجري في الحادث.

وخفضت الحكومة السودانية هذا الشهر قيمة الجنيه السوداني إلى 18 جنيها مقابل الدولار من 6.7 جنيه.

وفي ظل استمرار التوتر وصل سعر الصرف في السوق السوداء يوم الاثنين إلى حوالي 29.5 جنيه للدولار مقارنة مع 28 جنيها للدولار يوم الاحد.

ونفى وزير الدولة بوزارة الداخلية بابكر دقنة أن تكون المظاهرات ردا على ارتفاع أسعار السلع ونقلت وكالة أنباء السودان عنه قوله إن الشرطة ”ستتعامل بالقمع مع التظاهر بالتخريب“.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.