الشرطة السودانية تقتل وتصيب ثلاثة آخرين في احتجاجات على زيادة أسعار الخبز

لقي طالب مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون خلال مشاركتهم في مسيرة بمدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور احتجاجا على زيادة أسعار الخبز.

وأفادت مصادر طبية تحدثت لبي بي سي بأن الطالب تعرض لطلق ناري أثناء مشاركته في المسيرة، مشيرة إلى أن الشرطة والقوات الأمنية الأخرى استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وقررت السلطات المحلية تعليق الدراسة في مدارس

التعليم الأساسي والثانوي اعتبارا من يوم الإثنين ولمدة اسبوع.

واتسعت رقعة الاحتجاجات الشعبية في السودان وزادت حدتها ضد زيادة أسعار الخبز وخرج المئات من طلاب جامعة الخرطرم قبل أن تتصدى لهم قوات الشرطة وتفرقهم.

وقال بابكر دقنة، وزير الدولة للشؤون الداخلية، في وقت سابق إن السلطات ستتعامل بحزم مع أي أعمال تخريبية وإثارة للفوضى.

وأضاف في تصريح لبي بي سي أن الدستور يكفل حق التظاهر السلمي للأشخاص ولكن وفق ضوابط واجراءات محددة.

ودعا دقنة الراغبين في التظاهر إلى التقدم بطلبات للجهات المختصة للتصديق عليها.

السودان ينفي توتر علاقاته مع إريتريا
السودان يستدعي سفيره في القاهرة للتشاور
جاءت تصريحات المسؤول السوداني في وقت تشهد فيه مدن في البلاد احتجاجات على زيادة أسعار الخبز.

وقال شهود عيان لبي بي سي إن المتظاهرين جابوا سوق المدينة وأحياءها وهم ينددون بزيادة الأسعار، قبل أن تفرقهم قوات الشرطة مستخدمة الغاز المسيل للدموع.

وكان المئات قد خرجوا محتجين خلال اليومين الماضيين في عدة مدن في البلاد من بينها مدني وسنار في وسط البلاد.
بي بي سي

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.