الحكومة السودانية تقر بعجزها عن الاستفادة من رفع العقوبات الامريكية

اقر مسئول رفيع في الحكومة السودانية، أمس الثلاثاء، بعجزهم عن جني فوائد من رفع العقوبات الاقتصادية الامريكية في سيناريو مكرر لعدم قدرتهم في توظيف عائدات نفط جنوب السودان.
وقال وزير المالية، محمد عثمان الركابي، في منتدى اقتصادي بالعاصمة الخرطوم، إنهم في حاجة لمزيد من الوقت للاستفادة من رفع العقوبات الامريكية.
ورفعت إدارة الرئيس دونالد ترمب عقوبات اقتصادية م

فروضة على الخرطوم منذ العام 1997 بضمانة انفاذ حزمة من الاشتراطات الامريكية.
وابان الركابي عن تحديات تواجه الاقتصاد المحلي وعلى رأسها انخفاض سعر الجنيه مقابل العملات الأجنبية وارتفاع تمويل السلع الاستراتيجية مع صعوبات في الحصول على التمويل الخارجي.
واستنكر الركابي تحميله وزر موازنة العام الجاري، وقال إنها موزانة حكومة الوفاق الوطني.
ولم تتحسب حكومة البشير لاحتمالات انفصال جنوب السودان في العام 2011 واهدرت مليارات الدولارات على انشطة غير انتاجية.
من جهة اخرى أقر وزير الموارد المائية والكهرباء معتز موسي، بان وزارته قامت ببيع الكهرباء الاسبوع الماضي للقطاع السكني بقيمة اعلي من السعر المحدد. وذلك بعدما اتهم رئيس كتلة قوي التغيير بالبرلمان ابو القاسم برطم، الوزارة بممارسة الخداع والاستيلاء على اموال المواطنين، بتغيير سعر الكهرباء.
واقر وزير الموارد المائية والكهرباء معتز موسي بتورط وزارته في بيع الكهرباء للمواطنين بأعلى من ثمنها المعلن، وتعهّد برد المبالغ التي حصلت لاصحابها سواء كانت نقداً او كهربا

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.