تفاصيل وتداعيات قرار الامم المتحدة ضد ترامب ومع القدس ؟

Tharwat20042004@gmail.com

تفاصيل وتداعيات قرار الامم المتحدة ضد ترامب ومع القدس ؟

+ في يوم الخميس 21 ديسمبر 2017 ، صوتت الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك ، في جلسة طارئة ، على قرار يمنع تغيير الوضعية القانونية للقدس ، ويحظر نقل اي دولة في العالم سفارتها المعتمدة لدى إسرائيل إلى القدس ، ويدعو ادارة ترامب إلى سحب قرارها القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل .

جاء هذا القرار كرد على استعمال ادارة ترامب حق الفيتو في مجلس الامن ف

ي يوم الاثنين 18 ديسمبر 2017 ، لابطال قرارً مماثل بعدم المساس بوضعية القدس ، وافق عليه أعضاء مجلس الامن ال 14 الباقون ، وعارضته ادارة ترامب بالفيتو .

كما تعرف ، يا حبيب ، في يوم الاربعاء 6 ديسمبر 2017 ، أعلن ترامب اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ، ونقله السفارة الامريكية من تل ابيب للقدس ، وسط تنديد دولي واسع، ورفض فلسطيني وعربي.

نختزل في النقاط ادناه بعض التفاصيل والتداعيات لقرار الجمعية العامة للامم المتحدة الذي اعتبر قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة لدولة اسرائيل لاغياً وباطلاً :

اولاً :

دخلت جلسة الجمعية العامة للامم المتحدة الطارئة في يوم الخميس 21 ديسمبر 2017 التاريخ ، كونها الجلسة العاشرة الطارئة التي تعقدها الجمعية العامة منذ تأسيسها في عام 1945 … مما يؤكد على اهمية هذه الجلسة في سجلات التاريخ .

ثانياً :

قدمت مشروع القرار حول عدم تغيير وضعية القدس ورفض قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة لاسرائيل اليمن بصفتها الرئيسة الحالية للمجموعة العربية في الامم المتحدة ، وتركيا بصفتها الرئيسة الحالية لمنظمة التعاون الاسلامي .

كانت نتيجة التصويت كما يلي :

128 دولة صوتت بنعم للقرار وضد قرار ترامب .

9 دول صوتت بلا للقرار ومع قرار ترامب .

35 دولة امتنعت عن التصويت .

21 دولة غابت عن الجلسة ولم تشارك فيها .

المجموع = 193 دولة الاعضاء في الامم المتحدة .

رغم الدعم الكاسح للقرار ، فقد كان اقل من الدعم الذي حصل عليه القرار الذي اعتمدته الجمعية العامة يوم الاربعاء 20 ديسمبر 2017 ، والذي أكد على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، بما في ذلك الحق في أن تكون له دولته المستقلة ، فلسطين.

صدر قرار الجمعية العامة يوم الاربعاء 20 ديسمبر بأغلبية 176 دولة مع القرار ، و7 دول ضد القرار ، وإمتناع 4 دول عن التصويت ، وغياب 6 دول عن الجلسة .

كانت الاغلبية في يوم الاربعاء 20 ديسمبر 176 دولة داعمة لفلسطين ، مقابل اغلبية 128 دولة داعمة لعدم تغيير وضعية القدس في يوم الخميس 21 ديسمبر 2017 .

خافت 48 دولة من التهديد الترامبي بقطع المعونات الامريكية عنها ، وبالتالي لم تدعم قرار القدس في جلسة يوم الخميس 21 ديسمبر 2017 .

كما ذكرنا في مقالة سابقة ، في يوم الاربعاء 20 ديسمبر ، هدد ترامب الدول التي سوف تصوت مع القرار بقطع المعونات الامريكية عنها ، كما ارسلت في نفس يوم الاربعاء 20 ديسمبر ، نيكي هايلي المندوبة الدائمة لامريكا في الامم المتحدة رسائل خطية ل 180 دولة تكرر نفس تهديد ترامب ، في اول سابقة بلطجية في تاريخ الامم المتحدة .

ثالثاً :

في يوم الخميس 21 ديسمبر 2017 ، وكا ذكرنا اعلاه ، تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يدعو ادارة ترامب إلى سحب قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

هاك ادناه تفاصيل نتيجة التصويت :

الدول ال 128 التي صوتت مع القرار:

أفغانستان، ألبانيا، الجزائر، أندورا، أنغولا، أرمينيا، النمسا، أذربيجان، البحرين، بنغلادش، بربادوس، روسيا البيضاء، بلجيكا، بليز، بوليفيا، بوتسوانا، البرازيل، بلغاريا، بوروندي، بوركينا فاسو، الرأس الأخضر، كامبوديا، تشاد، تشيلي، الصين، جزر القمر، كونغو، كوستا ريكا، كوت ديفوار، كوبا، قبرص، الدنمارك، جيبوتي، الدومنيكان، إكوادور، مصر، إريتيريا، إثيوبيا، فنلندا، فرنسا، الغابون، غامبيا، جورجيا، ألمانيا، غانا، اليونان، غرينادا، غينيا، غويانا، أيسلندا، الهند، إندونيسيا، العراق، إيران، أيرلندا، إيطاليا، اليابان، الأردن، كازاخستان، الكويت، قيرغيزستان، لاوس، بروناي دار السلام، كوريا الشمالية، لبنان، ليبيريا، ليبيا، لتوانيا، لوكسمبورغ، مدغشقر، ماليزيا، المالديف، مالي، مالطا، موريتانيا، موريشيوس، موناكو، الجبل الأسود، المغرب، موزمبيق، نامبيا، نيبال، هولندا، نيوزلندا، نيكارغوا، النيجر، النيجير، النرويج، عمان، باكستان، بابوا غينيا الجديدة، بيرو، البرتغال، قطر، كوريا الجنوبية، روسيا، السعودية، السنغال، سانت فنسنت وجزر غرينادين، صربيا، سيشل، سنغافورة، سلوفاكيا، سلوفينيا، الصومال، جنوب أفريقيا، إسبانيا، سيريلانكا، السودان، سورينام، السويد، سويسرا، سوريا، طاجيكستان، تايلاند، مقدونيا، تونس، تركيا، الإمارات العربية المتحدة، المملكة المتحدة، تنزانيا، فنزويلا، أوروغواي، أوزباكستان، فيتنام، زيمبابوي، اليمن، ليختنشتاين.

الدول ال 9 التي صوتت ضد القرار:

توغو، هندوراس، إسرائيل، الولايات المتحدة، غواتيمالا، جزر المارشال، ميكرونيزيا، ناورو، بالاو.

الدول 35 التي امتنعت عن التصويت:

أنتيغوا بارباو، الأرجنتين، أستراليا، الباهاماس، بنين، بوتان، البوسنة، الكاميرون، كندا، كرواتيا، تشيكيا، الدومنيكان، غينيا الاستوائية، فيجي، هاييتي، هنغاريا، جامايكا، كيريباتي، لاتفيا، ليسوتو، مالاوي، المكسيك، بنما، الباراغواي، الفلبين، بولندا، رومانيا، رواندا، جزر سليمان، جنوب السودان، ترينيداد توباغو، توفالو، أوغندا، فانواتو.

وغابت 21 دولة عن الاجتماع وهم :

الكاميرون ، جمهورية افريقيا الوسطى ، كولومبيا ، الكنغو الديمقراطية ، السلفادور ، جورجيا ، غينيا بيساو ، كينيا ، مونغوليا ، مينيمار ، مولدوفا ، سينت كيبس ، سينت لوسيا ، تونقا ، تيمور ، تركمنستان ، ساموا ، سان مارينو ، ساو تومي وبرنسيب ، اوكرانيا ، زامبيا .

تجد ادناه لوحة توضح نتيجة التصويت .

Images intégrées 1

رابعاً :

من مفارقات عملية التصويت والخوف من التهديد الترامبي ان دولة توقو وهي دولة افريقية عضو في منظمة التعاون الاسلامي قد صوتت ضد القرار ومع ترامب . كما امتنعت دولة البوسنة والهرسك ذات الاغلبية المسلمة عن التصويت . وغابت الكميرون عن الاجتماع وهي دولة افريقية عضو في منظمة التعاون الاسلامي ؛ وكذلك تركمنستان التي غابت عن الاجتماع مع انها دولة عضو في منظمة التعاون الاسلامي .

اما دولة جنوب السودان فقد امتنعت عن التصويت ، ولم تؤيد القرار كما شقيقتها دولة السودان .

خامساً :

في يوم الخميس 21 ديسمبر 2017 ، صرحت السيدة هيذر نويرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية ، ان ادارة ترامب تدرس حالياً الاجراءات التي يمكن لادارة ترامب اتخاذها لمعاقبة ال 128 دولة التي تحدت ترامب وصوتت ضده ، وضد الولايات المتحدة ، ومع القرار .

كما تعرف ، يا حبيب ، ادارة ترامب لا تقدم اي معونات من اي نوع لنظام البشير . ولكن يمكن لادارة ترامب معاقبة الرئيس البشير بالقبض عليه وتسليمه لمحكمة الجنايات الدولية ، وهذا امر وارد مع ترامب المعتوه . ولكن من المرجح ان لا تمسح ادارة ترامب نظام البشير من قائمة وزارة الخارجية الامريكية التي تحتوي على 4 دول داعمة للارهاب حسب التصنيف الامريكي وهي : السودان ، ايران ، سوريا ، وكوريا الشمالية . ومن المحتمل ان تدعم ادارة ترامب امين حسن عمر وغيره من قادة نظام البشير الذين يعارضون ترشيح البشير لفترة رئاسية سابعة ، ويؤيدون ترشيح الدكتور غازي عتباني .

سادساً :

حسب السيدة هيذر نويرت ، لن تتاثر المعونات والاغاثات الانسانية التي ترسلها ادارة ترامب للنازحين والفقراء في السودان . يمكن لاطفال مدارس الاساس في ولايتي الخرطوم والبحر الاحمر الاطمئنان على ان وجبة الافطار الامريكية سوف لن تتوقف بعد اليوم . ورغم جنون ترامب فان المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة في اطار المعونة الامريكية للسودان وغيره من الدول والمنظمات كبيرة في حجمها ، خصوصاً بالمقارنة لما تقدمه بقية الدول الغنية في مجموعة العشرين .

مثالا وليس حصراً ، تقدم الولايات المتحدة الاعتمادات المالية التالية للامم المتحدة ودول جنوب الصحراء والدول العربية :

+ تدفع الولايات المتحدة للامم المتحدة كل سنة حوالي 10 مليار دولار ، منها حوالي 2 مليار و400 مليون لعمليات حفظ السلام .

+ تدفع الولايات المتحدة كل سنة لدول جنوب الصحراء حوالي 13 مليار دولار كمعونات عسكرية واقتصادية ، خصوصاً لمحاربة الارهاب .

+ تدفع الولايات المتحدة كل سنة حوالي 13 مليار دولار كمعونات عسكرية واقتصادية لدول منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ، وبالاخص لاسرائيل والعراق ومصر .

نواصل …

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.