برلماني سوداني: جهات شبه رسمية تضارب في محصول الذرة

اتهم النائب في البرلمان السوداني، محمود عبد الجبار، جهات شبه رقابية لم يسمها- بممارسة مضاربات غير محسوبة في محصول الذرة قبل أن يحذر من فجوة غذائية بسبب تدني الانتاج خلال هذا الموسم.

وشدد عبد الجبار خلال لقاء صحفي عقده بالبرلمان الاحد، بوقف تصدير الذرة الى حين التأكد من وجود أنتاج كاف، واعلن عن تراجع إنتاج الذرة في مناطق شمال القضارف لشح الأمطار، بجانب جنوب القضارف والنيل الازرق وولايات كردفان ودارفور الذين توسعوا في الحبوب الزيتية على حساب الذرة والدخن، ما أدى الى إرتفاع الاسعار مبكراً.

وقال عبد الجبار، “جوال الدخن في الفاشر وصل إلى 1200

جنيه، وتوقع وصوله لـ1500 جنيه بعد ثلاثة أشهر، واضاف “هذه فجوة كبرى، لان المواطن لن يستطيع الحصول على قوته، مما يعني إعادة الأزمة الأمنية التي تجاوزناها بشق الأنفس”.

وأوضح، أن المخزون الاستراتيجي الحالي يبلغ 700 الف طن بما يعادل 7 ملايين جوال، وحث النائب الاول لرئيس الجمهورية، ووزارتي المالية والتجارة بالتدخل لوقف طرح عطاءات تصدير ذرة المخزون الى حين ظهور إحصاءات وزارة الزراعة ومنظمة الفاو بحجم الانتاج الجديد لتفادي حدوث أزمة.

وحذر النائب، من أن تصدير الذرة سيترتب عليه أزمة وارتفاع أسعار اللحوم، الدواجن، البيض، الالبان، لأن 60% من الاعلاف تعتمد على الذرة.

وشدد النائب يعقوب السيد حامد، على وقف تصديقات الحصص من المخزون الاستراتيجي الممنوحة لجهات حكومية بينها التصنيع الحربي الى حين الإطمئنان على كفاية الانتاج الجديد من الذرة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.