الولايات المتحدة تنسحب من الميثاق الأممي العالمي للهجرة

قررت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس السبت، سحب بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة من ميثاق تحسين التعامل مع أزمات المهاجرين واللاجئين لكونه “يتناقض” مع سياساتها.

وقالت البعثة في بيان لها: “أبلغت بعثة الولايات المتحدة اليوم الأمين العام للأمم المتحدة أن الولايات المتحدة تنهي مشاركتها في الميثاق العالمي للهجرة”.

وأضاف البيان: “إعلان نيويورك يتضمن أحكاما عديدة تتناقض مع قواني

ن الهجرة واللجوء الأمريكية ومبادئ الهجرة في إدارة ترامب، ولذلك قرر الرئيس ترامب أن الولايات المتحدة تنهي مشاركتها في عملية الميثاق، التي تهدف إلى التوصل إلى إجماع دولي في الأمم المتحدة عام 2018″.

من جهتها، أكدت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، أن بلادها ستواصل “بسخائها” دعم المهاجرين واللاجئين حول العالم، لكن “قراراتنا حول سياسات الهجرة يجب أن يضعها الأمريكيون دائما و الأمريكيون وحدهم”.

وأضافت هايلي: “نحن سنختار أفضل الطرق للسيطرة على حدودنا، ومن يحق له دخول بلادنا. المقاربة العالمية في إعلان نيويورك ببساطة لا تتوافق مع السيادة الأمريكية”.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.