السلطات المصرية تفرج عن مئات المعدنين السودانيين

أفرجت السلطات المصرية عن مئات المعدنين السودانيين كانت تحتجزهم لأكثر من خمسة أشهر بتهمة التسلل عبر الحدود.
وقال أحد المفرج عنهم يدعي ادم احمد سبيل لـ “سودان تربيون ” الأربعاء إن عدد الذين أفرج عنهم يفوق الـ 300 شخص كانوا محتجزين في سجون سوهاج والغردقة والقصير.

وفي سبتمبر الماضي قامت القوات المصرية

باختراق الأراضي السودانية بنحو 4 كيلو مترات، لمطاردة سودانيين جنوب حلايب المحتلة، واعتقلت حينها 70 معدناً سودانياً قرب منطقة العلاقي بوادي أبوطباق.

وقال ادم سبيل ان السلطات المصرية افرجت عن المئات بينما لايزال اخرين قيد الحبس بعد ان قدمتهم الشرطة المصرية للمحاكمة التي قضت عليهم بالغرامة 500 جنيه مصري وفي حالة عدم الدفع السجن لمدة عام

وأضاف ” بعد الحكم علينا لم ندفع تلك الغرامات وبعدها أخبرونا بترحيلنا الي السودان وتم ترحلينا عبر خمسة سيارات بحراسة مشددة حتى البوابة السودانية حيث تولت السلطات السودانية إجراءات التحري معنا من ثم أفرج عنا في وادي حلفا”.

وناشد سبيل الحكومة الدولة وكافة المنظمات الانسانية بالتدخل العاجل للإفراج عن بقية المحتجزين في السجون المصرية.

وتابع ” معاملة الامن المصري داخل السجون سيئة جداً “.

وفي العاشر من سبتمبر الماضي أفاد أحد الذين استطاعوا الهروب من قبضة الجيش المصري يدعي بدرالدين بدوي “سودان تربيون” ان القوات المصرية سمحوا لبعض المعدنين السودانيين بالاتصال بذويهم واخبارهم بأنهم تم حبسهم في سجن “ابورماد” من ثم نقلهم إلى أسوان لمحاكمتهم.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.