السفارة الأميركية بالخرطوم: مقال الطيب مصطفى يثير الكراهية ضد الشعب الأميركي

رفضت السفارة الأميركية في الخرطوم ما كتبه رئيس لجنة الإعلام في البرلمان رئيس مجلس إدارة صحيفة الصيحة الطيب مصطفى بشأن زيارة فرقة جاز أميركية للسودان، وقالت السفارة الأميركية في بيان صحافي اليوم الأحد (16 ديسمبر2017م): “إن عبارات الطيب مصطفى صممت لاثارة الكراهية، وتعزيز العنف ضد الولايات المتحدة الأميركية وحكومتها وشعبها”. وأشارت السفارة إلى أنها تؤيد حق الأستاذ الطيب مصط

فى في التعبير عن آرائه بشأن القدس، وفي السياسة الخارجية للولايات المتحدة بشكل عام، حتى وان لم نتفق على مضمونها، وقالت: “إن التهديدات الغامضة التي يتعرض لها المواطنون الأمريكيون الأبرياء بسبب عملهم على توسيع العلاقات الثقافية بين الناس غير مقبولة، وينبغي إدانتها”.

وكان الطيب مصطفى كتب مقالاً صحفياً بصحيفة الصيحة أعلن فيه رفضه زيارة فرقة جاز أميركية للخرطوم، وقال إنه “لا يضمن سلامة أعضاء الفرقة بسبب غضب السودانيين من قرار ترمب الذي اعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل”.
التحرير

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.