يوناميد تنتقد اقتحام القوات الحكومية لمخيم كلما

أعربت البعثة المشتركة لقوات الأمم المتحدة والاتحاد الافريقى بدارفور (يوناميد) عن اسفها لدخول القوات الحكومية السودانية مخيم كلما للنازحين بدارفور 2 نوفمبر الجارى دون تنسيق ، داعية لاتباع منهج تعاونى تجاه جمع السلاح من مخيمات النازحين .
وأوضحت يوناميد فى بيان أمس (ان قوات حفظ السلام التابعة للبعثة فى الميدان اثناء الواقعة أفادت بان أكثر من 100 مركبة عسكرية حكومية ، تشمل مركبات تحمل دوشكات وناقلات جنود مصفحة ، دخلت لفترة وجيزة اجزاء من المخيم).
وقال الممثل المشترك ليوناميد فى البيان (فى حين تقر يوناميد

باهمية عملية جمع السلاح الجارية ، فانها تأسف لان دخول القوات الحكومية الى مخيم كلما للنازحين لم يتم تنسيقه مع البعثة لتجنب أى توتر أو عنف محتمل). وأضاف (ندعو الحكومة والنازحين للعمل مع يوناميد بطريقة تعاونية من أجل دفع حملة جمع السلاح).
وأوضحت البعثة فى بيانها انها ستواصل العمل مع السلطات الحكومية وقادة مخيم كلما للنازحين وفقاً لتفويضها الخاص لحماية المدنيين .
وسبق واقتحمت القوات الحكومية مخيم كلمة سبتمبر 2017 ، على خلفية زيارة مزمعة لعمر البشير للمخيم ، ما أسفر عن مقتل ثلاثة نازحين على الأقلّ وإصابة نحو 26 آخرين. وأصدرت يوناميد 22 سبتمبر بياناً ضعيفاً أثار انتقادات واسعة وسط الرأى العام السودانى ، حيث اعربت (عن قلقها البالغ إزاء (الاشتباكات) بين القوات الحكومية والنازحين)، حاثة الطرفين (المتنازعين على التحلّي بأقصى قدر من ضبط النفس ..).

UNAMID CALLS FOR COLLABORATIVE APPROACH TO DARFUR WEAPONS COLLECTION IN IDP CAMPS
EL FASHER — On 2 November 2017, armed government forces entered Kalma IDP camp, South Darfur, in a show of force to conduct a weapons collection campaign in the state.

UNAMID peacekeepers on the ground during the incident reported that more than 100 government military vehicles, including trucks with mounted weapons and armoured personnel carriers, briefly entered parts of the camp.

“While UNAMID acknowledges the significance of the ongoing arms collection exercise, it regrets the entry by the Government forces to Kalma IDP camp was not coordinated with the mission to avoid any potential tension and violence”, said UNAMID Joint Special Representative, Jeremiah Mamabolo.

“We call on the Government and IDPs to work with UNAMID in a collaborative way in order to advance the weapons collection campaign.”

Following Thursday’s incident, UNAMID continues to engage with government authorities and Kalma IDP camp leaders in accordance with its protection of civilians mandate.

بيان صحفى
اليوناميد تدعو إلى ضبط النفس في الاشتباكات بين القوات الحكومية والنازحين
في مخيم كلمة بجنوب دارفور
الفاشر، 22 سبتمبر2017- تعرب اليوناميد عن قلقها البالغ إزاء الاشتباكات بين القوات الحكومية والنازحين المقيمين في مخيم كلمة بجنوب دارفور، ما أسفر عن مقتل ثلاثة نازحين على الأقلّ وإصابة نحو 26 آخرين.
وتحثّ البعثة جميع الأطراف المتنازعين على التحلّي بأقصى قدر من ضبط النفس كما وتبذل كلّ ما في وسعها للخفض من حدّة التصعيد.
وفي هذا الإطار قال ممثّل اليوناميد الخاص المشترك جريمايا مامابول: “أدعو جميع الأطراف المعنيين بهذا الوضع إلى استعادة الهدوء في أقرب وقت ممكن، فالحلّ السلمي للخلافات هو السبيل الوحيد للمضي قدماً بالنسبة إلى شعب دارفور.”
وتجدر الإشارة إلى أنّ فريقاً طبياً من اليوناميد موجود حالياً في مخيم كلمة لمساعدة السلطات المحلية على علاج المصابين. وعلاوة على ذلك، تعمل البعثة مع الحكومة الولائية وقادة النازحين على حلّ المسألة سلمياً.
وبحسب ما ورد، وقع الحادث هذا الصباح بعد أن قامت قوات الحكومة السودانية بتفريق نازحين تجمعوا احتجاجاً على زيارة الرئيس السوداني عمر البشير لجنوب دارفو

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.