وفاة اعلامي سوداني في ظروف غامضة.. وصحافيون لا يستبعدون فرضية التصفية

توفي بالقاهرة الصحفي والاعلامي جمال السراج في القاهرة ,بعد أيام قليلة من نشره تسجيلات صوتية كشف خلالها محاولة اغتيال نائب الرئيس.
وأكد صحافيون وناشطون وفاة الإعلامي جمال السراج بالقاهرة؛ عقب إجرائه عملية جراحية؛ وذلك بعد أيام من تأكيده بأن النائب الأول لرئيس الجمهورية بكري حسن صالح تعرض لمحاولة اغتيال وراءها الحركة الإسلامية.
ولم يستبعد بعض الصحافيين أن يكون السراج قد ت

م اغتياله بواسطة عناصر تتبع لنظام الخرطوم.
وقال الإعلامي والناشط خالد أبو أحمد أن العصابة الحاكمة في الخرطوم ليست بعيدة عن وفاة السراج الذي كشف عن تعرض بكري لمحاولة اغتيال فاشلة.
وكان السراج قد أشار إلى ان النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس الوزراء الفريق اول بكري حسن صالح؛ قد تعرض لمحاولة اغتيال أثناء زيارته الاسبوع الماضي لولاية سنار للمشاركة في عيد الحصاد.
وذكر السراج أن دوائر تابعة للحركة الإسلامية حاولت اغتيال بكري من خلال اسقاط طائرته عبر عطل فني مفتعل؛ على نحو ما حدث في طائرة الزبير محمد صالح وإبراهيم شمس الدين.
وربط جمال السراج بين محاولة اغتيال بكري من خلال إسقاط طائرته؛ وبين القرار الذي صدر مؤخرا بإلغاء قيام المؤتمر العام للحركة الإسلامية بصورة مفاجئة؛ رأى كثيرون أنها تكشف عمق الخلاف داخل التنظيم الحاكم في السودان.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.