هيئة النازحين واللاجئين تدين إجتياح معسكر كلمة بواسطة المليشيات و القوات المدججة بالأسلحة الثقيلة

*هيئة النازحين واللاجئين تدين إجتياح معسكر كلمة بواسطة المليشيات و القوات المدججة بالأسلحة الثقيلة*

قامت قوات نظام البشير نهار اليوم الخميس باختراق معسكر كلمة للنازحين بواسطة عدد من الاليات العسكرية قارب عددها المائة وخمسين آلية علي ظهورها مقاتلين مدججين بالسلاح بقصد الارعاب و عرض العضلات بصورة مستفزة.
إجتياح معسكر النازحين بواسطة القوات العسكرية بالمليشيات التي تسببت في نزوح النازحين بعد حرق قراهم في المقام الاول تهديد سافر لسلامة النازحين وأعتداء مقيت و مرفوض نحذر النظام من تكراره.


معلوماتنا تفيد أن نظام البشير يخطط لاجتياح المعسكر و احتلاله تحت غطاء البحث عن السلاح في الايام القادمة و النازحون متخوفون من تكرار المجازر البشرية التي حدثت عامي 2008 و 2017 بل و أسوأ.
الجدير بالذكر ان الاجتياح تم تحت سمع و بصر قوات اليوناميد المتواجدة بالمعسكر والمعنية بالحفاظ علي أمن و سلامة الضحايا في دارفور بموجب قرار تكليفها دون ان تحرك ساكنا.
نناشد المجتمع الدولي التدخل عاجلا لحماية ضحايا أزمة دارفور من نظام الابادة الجماعية العازم على تفريغ معسكرات
النازحين بالقوة مستغلا تحسن علاقته بالغرب.

حسين ابوشراتي
الناطق الرسمي باسم هيئة شئون النازحين واللاجئين في دارفور
2 نوفمبر 2017

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.