مؤتمر للابادة الجماعية يختتم اعماله بواشنطن

أختتم في العاصمة الأمريكية واشنطن مؤتمر الإبادة الجماعية وقضايا المرأة في دارفور الذي عقد بمبادرة من منظمة نساء دارفور للعمل الجاد. وحضر المؤتمر أعضاء في الكونغرس الأمريكي ومسؤولون أمميون على رأسهم سفير الولايات المتحدة السابق لشؤون الإبادة الجماعية ستيفن راب ومنسق الأمم المتحدة السابق في السودان موكيش كابيلا. وقالت رئيسة المنظمة نعمات أحمداي لعافية دارفور ان ا

لمؤتمر يهدف الى تسليط الضوء على استمرارية الكارثة في دارفور.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.