علي عبد الله صالح يدعو البشير لسحب القوات السودانية من اليمن

نصح الرئيس اليمني المخلوع، علي عبد الله صالح، الرئيس السوداني عمر البشير بسحب قواته من اليمن، مؤكدا أن بلاده لا تهدد الأراضي المقدسة.

ويشارك السودان منذ فبراير من العام 2015 في تحالف عربي من عشر دول في الحرب على الحوثيين باليمن، بعد استنجاد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالسعودية للتدخل ومنع التمدد الشيعي المتمثل في جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

وبرر الرئيس السوداني موافقته على مشاركة قوات برية س

ودانية في الحرب على جماعة الحوثي بالرغبة في الدفاع عن أمن المملكة العربية السعودية وأرض الحرمين الشريفين.

وقال علي صالح في كلمة له يوم الثلاثاء مخاطبا الرئيس البشير ” لا يوجد خطر على الأراضي المقدسة من اليمن، الأراضي المقدسة في مكة والمدينة المنورة.. اسحب هذا الجيش العظيم. الا إذا كنت تريد التخلص منهم فهذا وضع ثاني”.

وتابع ” إذا خذلوك في دارفور ..وتريد أن يرجعوا اليك في صناديق. فهذا وضع ثاني … أقول لك انسحب وانت شقيق وصديق وزميل .. انسحب”.

من جهة أخرى تفقد وزير الدفاع السوداني عوض محمد أحمد بن عوف، الأربعاء المفرزة الجوية السودانية بقاعدة الملك خالد بخميس مشيط، التي تشارك ضمن قوات التحالف العربي لدعم الشرعية باليمن، كما زار مقر قيادة القوات السودانية بمدينة جازان جنوب غرب المملكة.

وخاطب الوزير جنود لواء الحزم 2 بجازان، مجددا التأكيد على أن مشاركة السودان في التحالف جاءت من منطلق عقدي والتزام أخلاقي وتعزيزاً للتضامن العربي والإسلامي لنصرة الدين وحماية المقدسات وبلاد الحرمين الشريفين.

وبشارك السودان في قوات التحالف العربي بقوة برية تقدر بنحو 7 آلاف جندي.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء قال “مجتهد” وهو أشهر مدون سعودي، على حسابه في تويتر أنّ عدد قتلى القوات السودانية المشاركة في الحرب على اليمن تجاوز 1000 جندي من أصل 7000 دفع بهم الرئيس السوداني عمر البشير إلى قتال الحوثيين في صنعاء.

وأضاف: “كان السودانيون راضون عن مقتل 100 ثمّ 200 ثمّ 500 لأنّ القضية قُـدمت على أنّها حماية الحرمين وليس النظام السعودي، لكن حين تجاوز الرقم 1000 زاد التساؤل عن جدوى هذه الحرب في الشارع السوداني ثمّ البرلمان والآن داخل المؤسّسة العسكرية السودانية والجدل الآن يرتفع بسرعة تضيّق الخناق على البشير”.

ولم تعلن الحكومة السودانية عن عدد رسمي لضحايا الحرب في اليمن، لكن السفارة السعودية في الخرطوم قالت قبل عدة أسابيع أنها وفرت فرصا لأداء شعيرة الحج لـ 250 من أسر ضحايا حرب اليمن.

وقال “مجتهد” الذي يحظى بمتابعة كبيرة، “ربما يضطر البشير لسحب القوات السودانية من اليمن، نتيجة أسباب وعوامل عدّة”.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.