برلمانيون: وزارة الاتصالات استولت على ملايين الدولارات من شركات الأتصال وتصرفت فيها بعيداً عن الميزانية

استولت وزارة الاتصالات السودانية على ملايين الدولارات من شركات الاتصال، وقامت بصرفها خارج بنود الميزانية. على حد زعم نواب برلمانيون طالبوا أيضاً – أمس الثلاثاء – بمراجعة حسابات الصناديق التابعة لرئاسة الجمهورية والتي تتسلم مبالغ مالية ضخمة، كما اتهموا وزارة النفط بعد إحكام ولايتها على وزارة النفط، وعزوا المشكلة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد إلى استشراء الفساد.

وقال محمد الحسن الأمين، إن الإجراءات التي تتم خارج لائحة التعاقد والشراء أكثر من تلك الت

ي تمر عبرها، وأضاف: (معظمها غير قانوني)، واستدل بوجود شركة – تحاشى أن يحددها – تتحصل رسوماً حكوميةً غير قانونية، وعندما سأل عنها وزارة المالية أجابوه بأنها (توجيهات عليا).

وكشف (الأمين) عن استيلاء وزارة الاتصالات على ملايين الدولارات من شركات الاتصال، كيف يسمح لها بصرفها خارج الموازنة، وتساءل عن دافع وزارة المالية من السماح لجهات أخذ رسوم غير قانونية لتصبح مركز فساد.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.