المجلس الأعلى للتصوف: من التقوا بالبشير يمثلون (3) طرق صوفية فقط

انتقد قياديٌّ صوفيٌّ بارزٌ، اللقاء الذي جرى بين رئيس الجمهورية المشير عمر البشير وعددٍ من أقطاب الطرق الصوفية أمسية الخميس الماضي.
وقال نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للتصوف البروفيسور عبد الجبار الشيخ بلال الخالدي، إنّ من تحدّثوا باسم التصوف يمثلون (3) طرق صوفية فقط، بينما الطرق الصوفية يزيد عددها عن الخمسين طريقة، مُشيراً إلى أنّ اللقاء كان انتقائياً استهدف عدداً مَحدوداً من رموز مُقيمة بالخرطوم، مُنتقداً غياب أقطاب الطرق الصوفية الكبار ورجالاتها بالولايات، وقال عبد الجبار إنّ من حَضروا لقاء البشير يمثلون أنف

سهم ولا يمثلون القاعدة الصوفية العريضة بالبلاد، ولا يمتلكون “مسايد” وليست لهم مساجد ولا حيران ولا خلاوٍ لتعليم القرآن الكريم، وقال عبد الجبار إنّ مُحاولة هؤلاء ودعوتهم لإعادة ترشيح البشير أو تَعديل الدستور أمر ما زال باكراً وسَابقاً لأوانه وليس من حكمة التصوف التطرق لأمثال هذه القضايا.

التيار

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.