*العدل والمساواة تحذر النظام من مغبة إقتحام معسكرات النازحين*

العدل والمساواة تحذر النظام من مغبة إقتحام معسكرات النازحين


في نهار يوم الخميس الموافق الثاني من نوفمبر اقتحم رتل عسكري للمليشيات الحكومية معسكر كلمة للنازحين في ولاية جنوب دارفور . تكون الرتل من ١٤٧ آلية عسكرية تراوحت بين المدرعات المصفحة واللاندكروزرات محملة بالمدافع والرشاشات والجنود المدججين بالسلاح. إنتشرت القوة في المنطقة من سنتر واحد وحتي سنتر ستة من المعسكر ومكثت زهاء الساعة قبل أن تغادر.

أننا في حركة العدل والمساواة السودانية نحذر من مغبة هذا السلوك الإجرامي الذي ينطوي علي كثير من الاستهتار بأرواح المواطنين ونصفه بالعدوان الصريح علي النازحين العُزّل في أماكن سكنهم وترويع للامنين ومحاولة إستفزاز الضحايا وجرّهم للدخول في صدامات غير متكافئة ستؤدي الي إزهاق أرواح النازحين دون سواهم.

نظام الابادة الجماعية مستمر في إنتهاكاته في مجالات حقوق الانسان وإستهداف النازحين ضمن مخططاته الرامية الي إفراغ المعسكرات طمسا لمعالم الازمة في ظل صمت القوي الاقليمية والدولية.

جبريل آدم بلال
أمين الاعلام الناطق الرسمي باسم الحركة
2 نوفمبر 2017

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.