مصرع 4اشخاص وجرح ثلاثة اخرين في اشتباكات بين قبيلتي المهرية والتاما بشمال دارفور

لقي 4 اشخاص مصرع وجرع ثلاثة اخرين في اشتباكات مسلحة ، اندلعت الأربعاء،بمنطقه (أم لعوته) شمال غرب كبكابيه بولاية شمال دارفور .

وقالت مصادر محلية ان الإشتباكات وقعت بين قبيلتي بين المهرية التاما علي خلفية تتبع منتسبين لقبيلة (الماهريه) أثر قتل شابين من أبناء القبيلة ليل الثلاثاء، وأشارت الى أن تقفي أثر المتهمين قاد لمعسكر قبيلة (التاما) بمنطقة أم لعوته . وأن حصيلة الاشتباكات كانت اثنين قتلى من كل طرف.

وأكد معتمد محلية (كبكابية) آدم محمد صالح الحادثة، وقال في تصريح

ات صحفية ،الأربعاء،انه تم الإعتداء على شابين كانا يستغلان دراجة نارية بإطلاق النار عليهما واغتيالهما عندما كانا في طريقهم من كبكابية الي منطقة ارمبا.

وأضاف “بعد سماع النبأ تحرك الفزع الي مكان الحادث وتحرك بعض أبناء المنطقة الي منطقة اللعوته بمعلومات ان الجناة ذهبوا إلى ذلك المكان ومن ثم تم الاعتداء عند البوابة الرئيسية بالمنطقة وهذه البوابة بها قوات حرس الحدود تتبع للواء 21 وتم تبادل إطلاق النار في هذا الحادث استشهد أربعة من أبناء المحلية وجرح ثلاثة منهم”.

وأضاف ” قمنا علي الفور بتحريك قوات الدعم السريع لمكان الحادث وتم السيطرة على الموقف وتحدثنا مع الأهل بضرورة احتواء هذا الحادث والاوضاع الآن تحت السيطرة في محلية كبكابية”.

وأفاد المعتمد بنشر تعزيزات في المنطقة علاوة على تواجد قوات من الدعم السريع التي قال إنها تجوب المدينة والأسواق، وتابع ” نؤكد أن هذه الحادثة ليس له اي دافع قبلي وهو حادث فردي والمحلية حتى الآن لاتوجد بها مشاكل قبلية”.

وفي سبتمبر من العام الماضي وقعت قبائل محلية كبكابية بولاية شمال دارفور على “عهد وميثاق” للتعايش السلمي بين قبائل المنطقة لمكافحة الجريمة وتحقيق الأمن، ونصت الوثيقة على إهدار دم المتفلتين وعدم التستر على مرتكبي جرائم القتل والنهب المسلح.

وبحسب الوثيقة التي تحصلت عليها “سودان تربيون ” آنذاك فإن “كل من يوقف متلبسا بجريمة قتل أو نهب أو اعتداء على الأفراد أو الجماعات أو الأسواق أو الطرقات يهدر دمه ولا أحد يطالب بدمه مطلق

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.