مصرع العشرات في إنهيار منجم للتعدين بشمال دارفور

أفاد معدنون من موقع تعدين أهلي بمناجم جبل عامر في ولاية شمال دارفور “سودان تربيون” بمقتل وفقدان عشرات المعدنين إثر إنهيار بئر للتنقيب مساء الأربعاء الماضي.

وأكد معتمد محلية السريف بشمال دارفور محمد إسماعيل أدم حامد لدى وصوله مكان الحادث إن عدد الضحايا لم يعرف حتى الآن غير أن عدد الجثث التي تم انتشالها حتى يوم الجمعة ثمانية جثث.

وأكد المعتمد أن الجهود ما زالت مبذولة لإخرا

ج ما تبقى من الضحايا موضحا أن الضحايا جميعهم من ولاية غرب دارفور.

وطبقا لمعدنين فإن عدد الضحايا الذين انهار عليهم المنجم أكثر من 30 معدنا، وتعمل السلطات الآن على نبش المنجم المنهار.

من جهة اخرى نفذت السلطات الأمنية في محلية كبكابية التابعة لولاية شمال دارفور، غربي السودان، الجمعة، حملة للقبض على المتفلتين ومصادرة وحرق عشرات الدراجات النارية والكدمول “عمائم تستخدم في التلثم لإخفاء ملامح الوجه”.

وفي يونيو الماضي أعلنت السلطات بمحلية كبكابية بتوجيه مباشر من والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف قرارا بمنع ارتداء الكدمول “قناع الوجه” وقيادة الدراجات النارية فضلا عن توجيهات أخرى بمنع تجارة المخدرات.

وقال الشيخ محمد آدم، أحد شيوخ كبكابية، لـ “سودان تربيون” إن خطوة حرق الدراجات النارية تاتي بعد تحذيرات قرارات ونداءات مسبقة منذ فتره طويلة لمنع الدراجات النارية والكدمول وحمل السلاح.

وأضاف “بعض الناس لم يستجيبوا وبعض أصحاب الدراجات النارية قاموا بتحدٍ واضح للسلطات ووقفوا ضد تلك القرارات”.

ويوم الأربعاء الماضي أدت اشتباكات مسلحة اندلعت بمنطقه (أم لعوتة) شمال غرب كبكابية الى مصرع 4 أشخاص وجرح 3 آخرين، إثر الإعتداء على شابين كانا يستغلان دراجة نارية بإطلاق النار عليهما واغتيالهما عندما كانا في طريقهما من كبكابية الى منطقة “أرمبا”.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.