مسيلمة الإنقاذ يأمر بتجريف المساجد والمنازل في مدينة كسلا على غرار الجرافات الإسرائيلية!!

مسيلمة الإنقاذ يأمر بتجريف المساجد والمنازل في مدينة كسلا على غرار الجرافات الإسرائيلية!!

 بقلم بدرالدين عشر

قطعا !! هذه الصور ليست لمعركة، حميت فيها الوطيس، مابين الجيش الوطني السوداني، وبين قوات أجنبية غزت البلاد أوإحتلت مناطق سودانية ، مدافعا عن السيادة الوطنية حفاظا على وحدته وسلامة اراضيه.

وأيضا الصور لم تخص لجرافات اسرائيلية قضت على منطقة فلسطينية لصالح مستوطنة إسرائيلية، إنما الصور لبقايا حطام مسجد بمدينة كسلا (حي السلام) الذي تم تجريفه تماما فضلا عن المئات من منازل المواطنين، وتركهم في العراء بجرافات حكومة المجرم عمر حسن أحمد البشير بتوجيه مباشر منه لوالي ولاية كسلا ، خلال اليوم الاثنين الموافق 2 أكتوبر 2017م.

وهذه هي واحدة من ثمرات المشروع الحضاري المزيف وحقيقة شعاراته البراقة التي اتخذتها حكومة الإنقاذ بقيادة مسيلمتها عمر البشير لمدة 28 عاما.

الحركة الإسلامية السودانية تقضي على المساجد وتجعل المصاحف ومكبرات الآذان تحت الأنقاض ،ليهتف منسوبيها ب هي لله هي لله لا للسلطة ولا للجاه!.


وتم هذا في فترة لا يتجاوز الاسبوع من مجزرة كلمه ومعسكر حميديه وخمسة دقائق وشرق الجبل الذي راح ضحيتها العشرات من الشيب والشباب والنساء والأطفال فصلا عن المجازر اليومية التي تنفذها مليشيات النظام في جبال النوبة والنيل الازرق.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.