مذكرتان للرئيس الامريكي احداهما رافضة لرفع العقوبات والاخرى مؤيدة

دعا الناشط الاميركي جون بندرقاست احد مؤسسي مشروع كفاية الاميركية الى الابقاء على العقوبات المفروضة على السودان. وقال في مقال مشترك مع ايان شوب مدير برنامج المناصرة بالمنظمة ان النظام السوداني لا يزال يواصل ارتكاب انتهاكات بحق مواطنيه على الرغم من عملية التقييم التي تجريها واشنطن لتصرفاته وفق خطة المسارات الخمسة. واشار المقال بوجه خاص الى احداث كلمة وعرقلة المساعدات الانسانية للمتضررين من الحرب اضافة الى تاريخ النظام الموثق ضد الاقليات خاصة في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان حسب المقال. ودعا المقال المسؤولين الامريكيين الى القاء نظرة فاحصة والتقصي حول ما اذا كان من المنطقي رفع العقوبات عن حكومة تفعل كل هذا بشعبها حتى وهي في افضل تصرفاتها وحا

لاتها.

يأتي ذلك بالتزامن مع مظاهرة نظمها ناشطون بواشنطن يوم الاربعاء لاقناع الادارة الاميركية بعدم رفع العقوبات.

وفي الخرطوم سلم ممثلو الاحزاب والقوى الوطنية السودانية مذكرة للقائم بالاعمال الاميركي تحث على رفع العقوبات الاميركية. وقال احمد عبد المجيد المتحدث باسم حركة العدل والمساواة فصيل دبجو لعافية دارفور ان المسؤول الاميركي سيقوم بنقل الرسالة الى الرئيس دونالد ترمب:

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.