ضبط عيادات عشوائةو استقالة 19 اختصاصياً في مستشفيات نهر النيل واتهامات بالفساد

ضبطت “مباحث المستهلك” عيادات ومحلات أ عشاب ومخازن أدوية عشوائية غير مرخصة بمنطقة الحاج يوسف.
وأعلن فريق مشترك من المباحث ووزارة الصحة ولاية الخرطوم ومجلس الأدوية والسموم عن حملة تفتيش مفاجئ قاموا بها أسفرت عن ضبط أكثر من 100 صنف من المستحضرات العشبية والخلطات الطبية.
وأشارت “مباحث المستهلك “إلى إغلاق خمس عيادات عشوائية

و11 محلاً للأعشاب ومخزن للأدوية، وقامت بتدوين 17 بلاغاً في مواجهة المخالفين.
من جهة اخرى استقال 19 اختصاصياً يعملون في مستشفيات بولاية نهر النيل، بعد نشوب خلافات حادة مع وزير الصحة بالولاية الدكتور الطيب النص، بسبب عدد من القضايا، ويرى الاختصاصيون أن الوزارة تجاهلت العمل على حل عدد من القضايا، رغم مطالباتهم المتكررة.
وقالت مصادر لـ (التحرير) إن قضية تردي البيئة داخل المستشفيات تأتي في مقدمة تلك القضايا، علاوة على ما سماه الاختصاصيون بـ (تسلط) المديرين الطبيين على الاختصاصيين في مستشفى عطبرة التعليمي ومستشفى شندي.
وقالت المصادر إن وزارة الصحة بالولاية تحاصرها اتهامات الفساد، وكانت أنباء نقلتها وسائل إعلام، خلال الفترة الماضية، أشارت إلى اختفاء ملياري جنيه استلمتهما الوزارة منحة من منظمة الصحة العالمية، لمكافحة الإسهامات المائية التي شهدتها الولاية، وأكدت المصادر أن وزارة الصحة الاتحادية أرسلت لجنة لتقصي الحقائق حول اختفاء المبلغ ومعالجة إشكالات الأطباء الأخصائيين.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.