جنوب دارفور تحفز عودة النازحين بتوفير 4 مصادر للمياه

افتتحت مفوضية العودة الطوعية بولاية جنوب دارفور العديد من مصادر المياه بقرى العودة الطوعية لتأكيد جديتها في توفير الخدمات الضرورية لتشجيع النازحين للعودة الي قراهم.

وقال مفوض العون الإنساني بالولاية جمال يوسف في تصريحات السبت، إن المفوضية بالتنسيق مع مشروع المياه وإصحاح البيئة افتتحت أربعة مصادر للمياه بقرى العودة الطوعية، بمحليات مرشينج وبليل والقرية ، لترغيب النازحين في العودة الطوعية الي قراهم.

وأشار الي جدية المفوضية في توفير كافة ضرورات العو

دة المتمثلة في الخدمات الطبية ومراكز الشرطة و غيرها منوها الي أأن حملة جمع السلاح بالاقليم “أكبر محفز لمغادرة معسكرات النزوح وإعمار القرى”.

واشار جمال الي ان مصادر مياه الشرب التي تم افتتاحها كافية لجميع سكان القرى فضلا عن امكانية استزراع الخضر ،والفواكه لافتا الي أن أزمة المياه التي كان يعاني منها الناس قبل النزوح انتهت تماما.

ومن جهته قال المتحدث باسم هيئة النازحين واللاجئين الحسين ابو شراتي لـ”سودان تربيون” انهم حريصون على العودة الطوعية اكثر من الحكومة وانهم لولا الضرورة لما مكثوا في المخيمات تلك الفترات الطويلة.

واضاف ” أهم الضرورات لعودة النازحين نزع سلاح المليشيات المسلحة وازاحة المستوطين من قرى النازحين بالاضافة لتوفير بقية ضرورات الحياة بالقرى”

ولم تفلح حكومة ولاية جنوب دارفور في اقناع النازحين بالعودة الي قراهم منذ انشاء مفوضية العودة الطوعية في العام 2007 خاصة بعد تعرض قرى العودة الطوعية لهجمات نفذها مسلحون يرفضون عودة النازحين والتمكن من استغلال مزارعهم للرعي.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.