جمع قوي تحرير السودان تدين وتحمل نظام الانقاذ الإخواني الفاسد ما لحق بالتعليم الابتدائي والثانوي والجامعي في السودان

بعد اغتيال مستقبل السودان عن قصد ممنهج عبر تدمير التعليم.
يوم 16/10/2017دون مقدمة تعلن منظومة التربية الاخواني بإعادة السلم التعليمي الي نظام 6_3_3 اي ابتدائي متوسطه ثانوي وجعل راتب المعلم اعلي راتب في البلد ، ويعترف بان سنوات 30 الماضيه كانت تجربه خاطئه
يحصل كل هذا دون اعتزار معلن للشعب ا

لسوداني والتنازل عن السلطه وتقديم المفكرين والمخططين لهذا الدمار للمحاكم الوطنية ، هذا اكبر جريمة اُرتُكب في حق الانسانيه في القرن 21
هذه السياسات ادت الي الاتي :-
1/خروج السودان من سوق العمل العالمي والاقليمي وخاصة الخليج
2/تدني مستوي الخريجيين وعدم كفاءاتهم لإدارة مؤسسات الدولة المختلفة
3/انهيار الاقتصاد القومي و تضخم العمله المحلي امام الدولار
هذه النتائج الكارثية ادت الي افرازات سالبه وضربت البنيه الاجتماعيه والقيميه للمجتمعات السودانية
_30% من تلاميذ المدارس يعانون ضغوط نفسيه
_40% من طلبه الجامعات اصبحو مدخنين 20% منهم فتيات سبحان الله
_3 مليون طفل لم يلتحقوا بالمدارس تقرير هذا العام

لذا تجمع قوي تحرير السودان تحمل النظام ايضآ تدمير بخت الرضا والمعاهد التعليمية ونذهب الي ما ذهب اليه جزء من البرلمانيين الاوفياء لوطنهم
بانها جريمة ونضيف يجب ان يذهب مرتكبيه من الطغمه الحاكمه للمحاسبه والمحاكمه العلنية ، لانها يعد اكبر جريمه اُرتُكب في حق الإنسانية في هذا العصر الذي يقدس التعليم كشرط للتقدم والنهوض

صلاح حامد الولي
امين الاعلام والناطق الرسمي

هذه المقالة كُتبت في التصنيف بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.