تقرير : 2.3 مليون نازح في السودان بحاجة للمساعدات

قدرت الأمم المتحدة والشركاء العاملين في الحقل الإنساني بالسودان، حاجة ما لا يقل عن 2.3 مليون نازح في السودان للمساعدات وقالت إنهم الأكثر عرضة للمخاطر.

وأفادت نشرة عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في السودان (اوشا) اطلعت عليها (سودان تربيون) الأربعاء، إن تقييما للوضع الإنساني حتى نهاية سبتمبر 2017 شاركت فيه الأمم المتحدة والشركاء والحكومة السودانية أيضا، خلص الى أن لأشخاص الذين تطاول أمد نزوحهم في دارفور، والمتأثرون بالنزاع في ولايتي جنوب كردفان، والنيل الأزرق منذ عام 2011 هم الأكثر حوجة إلى

المساعدات الإنسانية، بينهم 2.1 مليون نازح في دارفور و240,000 في ولايات النيل الأزرق، وجنوب، وغرب كردفان.

ووفقاً للأمم المتحدة وشركائها، فإن النازحين، الجدد في أنحاء دارفور حتى سبتمبر 2017، حوالي 8,200، بينما عاد 533 ألف شخص على الأقل إلى مواطنهم الأصلية منذ بداية الأزمة في عام 2003.

وأشارت الى ورود أنباء عن عدد إضافي يقدر بنحو 4,000 شخص تعرضوا للنزوح، وأضافت “لكن الأمم المتحدة والشركاء لم يتمكنوا من التحقق من هذه الأرقام”.

ونوهت الى أن تقارير تحدثت عن نزوح 6,200 شخص في عام 2017 في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في ولاية جنوب كردفان، وانه جرى التحقق من 6,100 منهم. بينما لم ترد تقارير عن أي نزوح جديد في ولايتي النيل الأزرق أو غرب كردفان.

وقالت (اوشا) إن ما يقرب من 183,500 لاجئ من دولة جنوب السودان وصلوا إلى السودان في الفترة بين يناير و15 سبتمبر 2017، ليصل العدد الإجمالي لهم منذ ديسمبر 2013 إلى أكثر من 461,000.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.