البرلمان السوداني يرفض مقترح التعويض مقابل جمع السلاح

حذر نواب في البرلمان السوداني، يوم أمس الاربعاء، من تقديم تعويضات مالية، لحمل المواطنين على المشاركة في حملة حكومية لجمع السلاح والسيارات غير المقننة باقليم دارفور.
وقال رئيس سلطة دارفور الاقليمية السابق، التجاني السيسي، في جلسة للبرلمان، إن التعويض المالي يفتح الباب امام تجارة السلاح، ويجعل الحدود معبراً لدخوله من دول الجوار طمعاً في المال الحكومي.
مطالباً بمصادرة السلاح دون تعو

يض.
وتواجه حملة الحكومة لجمع السلاح في دارفور، بريبة كبيرة، مخافة أن تقود الى تسليح اطراف على حساب بقية المكونات هناك.
واعلن الزعيم القبلي، موسى هلال، تمرده على الحكومة، ورفض تسليم اسلحة منسوبي مجلس الصحوة الثوري الذي يقوده ولو أدى ذلك الى مواجهة مع الخرطوم.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.