والي شمال كردفان: نسبة الفقر بالولاية وصلت 58 % لتراجع الإنتاج الحيواني وضعف تمويل الزراعة

كشف والي ولاية شمال كردفان أحمد محمد هارون مطلوب للمحكمة الجنائة الدولية بارتكاب جرائم بدارفور ) أن ولايته حسب الأرقام التي أوردتها إستراتيجية السودان للحد من الفقر احتلت المرتبة 12 ضمن ولايات السودان، وأشار إلى أن الولايات التي جاءت بعدها في التصنيف هي ولايات كانت تعاني أزمات وصراعات قبلية.
وقال هارون في خطابه أمام مجلس الولاية التشريعي اليوم السبت (28 أكتوبر 2017م): “إن نسبة الفقر بالولاية تقدر بنحو 58%”، وعزا ذلك إلى ضع

ف الإنتاج في القطاع الحيواني، الذي قال إنه لا زال تحت النظام الرعوي، إضافة إلى ضعف التمويل الحكومي المقدم للقطاع الزراعي المطري التقليدي، وضعف الإنفاق على بحوث الزراعة والثروة الحيوانية، وارتفاع معدلات التصحر، وتدهور الأراضي، وإزالة الغابات، وتعرية التربة.
وأوضح أن الولاية تعاني أيضاً عدم وجود نظم ثابته لملكية الأراضي، وهذا ما شكل معوقاً أساسياً للاستثمار بالولاية، مبيناً أن النظام الحالي لتملك الأراضي لا يحفز أو يشجع على إيجاد فرص الاستثمار، وتسويق المنتجات الزراعية الموجهة للسوق، ودعا إلى ضرورة تحسين البيئة الاقتصادية والاستثمارية للقطاع الخاص، وإنشاء علاقة متينه معه، وتوقع أن تشهد الولاية في السنوات المقبلة زيادة في الإنتاج تعمل على خفض معدلات الفقر.
شارك المقال

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.