كشف برنامج الأغذية العالمي في السودان عن نقص حاد في تمويل الأنشطة الإنسانية للمنظمة، و لا سيما الاحتياجات المالية لقطاع الطيران.

وقالت مديرة الاعلام بالبرنامج بيانكا زيرا ان هذا العجز الذي يقدر بنحو خمسة ملايين دولار دفع البرنامج الى تقليص عدد المواقع التي يصلها الطيران من واحد واربعين موقعا الى ستة وثلاثين موقعا.

و دعت زيرا المانحين عبر اذاعة عافية دارفور الى زيادة مس-http://www.afiadarfur.com/darfur-sudan-wfp-shortage/

اهماتهم لتمكين البرنامج من انجاز ما تبقى من مشاريع هذا العام والتخطيط لمتطلبات العام 2018

” نعم اوكد لكم ان هناك مشاريع مختلفة تعاني من نقص في التمويل لما تبقى من عام الفين وسبعة عشر. وفيما يتعلق برويتنا لعام الفين وثمانية عشر نسعى الى الحصول على تعهدات من عدة مانحين لمواصلة مشاريعنا المختلفة. وفي الوقت الراهن اكثر المشاريع التي نحتاج اليها هي الخدمات الجوية الانسانية التي ينتهي التمويل المخصص لها في منتصف نوفمبر المقبل. نعقد اجتماعات متواصلة مع المانحين للحصول على تمويل اضافي يمكننا من مواصلة عملياتنا حتى نهاية هذا العام. الخدمات الجوية الانسانية اولية بالنسبة لنا للوصول الى المحتاجين في مختلف المناطق بالسودان“

ويقدم برنامج الاغذية العالمي مساعدات انسانية للسودانيين منذ عشرات السنين. وفي عام الفين وخمسة عشر أطلق خطة لمدة عامين تركز على عمليات الاغاثة الممتدة والامن الغذائي المستدام.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.