نازحو معسكركلمة يجبرون البشير على تغيير مسار زيارته 3كليومترات من المعسكر

اجبرت احتجاجات نظمها نازحو مخيم (كلما) حكومة جنوب دارفور، على تغيير موقع استقبال الرئيس عمر البشير ، بنقله الى رئاسة محلية (بليل) الواقعة على بعد 2 كلم جنوب المخيم المكتظ.

ونقلت( صحيفة سودان تربيون) عن مصدر مسؤول بالمحلية الأربعاء، إن لجنة أمن محلية بليل عقدت عدة اجتماعات خلصت الي تحويل مكان استقبال الرئيس المقرر أن يزور مخيم (كلما) الجمعة.

وأفاد بنقل مكان الإستقبال الى ساحة مدرسة السلام بمحلية بليل بدلا عن المعسكر نتيجة لاحتجاجات النازحين الرافضة لزيارة البشير ،مشيرا الي تنويرهم والي الولاية ادم الفكي بالتر تيبات الخاصة بتأ

مين الزيارة.

وكان والي جنوب دارفور قال في تصريحات صحفية، الثلاثاء، إن الترتيبات اكتملت لزيارة البشير الى مخيم (كلما).

وأضاف المصدر ان بعض قاطني المعسكر يؤيد زيارة البشير غير ان تهديدات الآخرين اجبرتهم علي عدم إظهار ذلك التأييد، مؤكدا أن عددا مقدرا من النازحين سيكونون في استقبال البشير مع جماهير محلية (بليل).

ونظم النازحون بمعسكر (كلما) الأربعاء مظاهرات حول المخيم لليوم الثاني علي التوالي رفضا لزيارة البشير، كما عمد بعضهم الى حفر خنادق ،حول المخيم لمنع دخول أي شخص خاصة بعد تأكيدات حكومة جنوب دارفور بدخول المعسكر.

وعقدت لجنة أمن الولاية اجتماعا مطولا برئاسة الوالي آدم الفكي لتقييم التدابير الأمنية لانجاح الزيارة بعد تغيير مكان استقبال الرئيس.

من جهته أكد المتحدث باسم هيئة النازحين واللاجئين، حسين ابو شراتي لـ(سودان تربيون) أن أي محاولة من الحكومة للإقتراب من معسكر ( كلما ) ستمثل الحلقة الثانية من مسلسل “الإبادة الجماعية” التي ارتكبها النظام بقيادة البشير.

وأشار الي أن جموع النازحين علي استعداد تام للتصدي والمقاومة لافتا الي انهم ليس لديهم اي استعداد “لاستقبال المتهم بارتكاب جرائم بحقهم “.

وشدد ابو شراتي على أنهم لم يجلسوا علي الإطلاق مع الوالي لترتيب الاستقبال داعيا حكومة الولاية لاستقبال البشير بعيدا عن النازحين.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.