عذاب المخدة الذي يعاني منه الرئيس البشير ؟

ثروت قاسم
1- صورة مُعبرة ؟
في يوم الخميس 29 سبتمبر 2017 ، قام السيد الامام بزيارة عائلية للسيد الميرغني للإطمئنان على صحته ، كما توضح الصورة ادناه .

توضح الصورة عدة أمور ، نشير إلى اربع منها أدناه :

واحد :

السيد الامام باسم فهو يتصدق دوماً ببسماته ، وكذلك الدكتورة مريم ، في حين نجد السيد الميرغني صاري وجهه ، وكذلك نجليه .
إتنين :

في عائلة السيد الامام بل في كيان الانصار وفي حزب

الامة ، المرأة مساوية للرجل في الحقوق والواجبات ، وتشارك المرأة الرجال في كل شئ بل تقود الوفود . وبالتالي تظهر الدكتورة مريم في الصورة عادي بالزبادي . في عائلة الميرغني ، المرأة مكانها الغرف المغلقة ، ولم تدخل بعد القرن الحادي والعشرين ، وبالتالي لم تظهر في الصورة .
تلاتة :
تظهر الصورة السيد الامام واثقاً من نفسه فهو امام منتخب من قواعد الانصار ، ورئيس منتخب لحزب الامة في مؤتمره العام السابع . اما السيد الميرغني فهو مرشد لطائفة الختمية بالوراثة وليس الانتخاب ، ولم يعقد حزبه مؤتمراً عاماً منذ الستينات .
اربعة :
السيد الامام معارض لنظام البشير كما كان معارضاً لنظام النميري ونظام عبود ، فهو معارض كل حكومة شمولية ، بعكس السيد الميرغني فهو مشارك اصيل في نظام البشير ، ومن قبله في نظام نميري وفي نظام عبود ، فهو شعب كل حكومة .

خمسة :

السيد الامام ابو الكلام وكتاب مفتوح يمكن ان تقرأه سطراً سطراً ، بعكس السيد الميرغني فهو صندوق اسود من نادي صم بكم عمي ، ولا يكاد يبين ، كما وصفه الصحفي صديق محيسي .

2- عذاب المخدة ؟

إنتهى شهر رمضان الغربي الذي يوافق شهري يوليو وأغسطس من كل عام افرنجي ، وبدأ شهر سبتمبر الذي يعلن بداية سنة العمل والانتاج . ولكن يمثل شهر سبتمبر شهر الإحباط والتوتر النفسي للرئيس البشير لسببين في كل سنة ، ولثلاثة في هذه السنة بالذات ، كما سوف نحاول تبيانه في النقاط التالية :

اولاً :

+ في شهر سبتمبر من كل عام ، يجتمع في نيو يورك رؤساء العالم ، كلهم جميعهم ، ليشهدوا منافع لهم ، ولأوطانهم ، خلال إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة . الرئيس البشير الرئيس الوحيد في التاريخ الانساني الذي لا يمكنه المشاركة في سوق عكاظ الاممي ، بسبب أمر القبض الصادر ضده من محكمة الجنايات الدولية في مارس 2009 ويوليو 2010 ، لتهم تتعلق بإبادات جماعية ، وجرائم ضد الإنسانية ، وجرائم حرب إرتكبها الرئيس البشير ضد شعبه في دارفور .

في شهر سبتمبر من كل عام يشعر الرئيس البشير بأنه منبوذ من المجتمع الدولي ومن زملائه الرؤساء ، فيشعر بالإحباط والتوتر النفسي .

قلتم آنى هذا ؟

قل هو من عند الرئيس البشير .

ثانياً :

في شهر سبتمبر من كل عام ، يتذكر الرئيس البشير الابادات الجماعية التي اشرف على إرتكابها ضد مواطنيه في دارفور ، فيشعر بالخزي والندامة ، ويتذكر الظالمين الذين ورد ذكرهم في الآية 37 في سورة فاطر :

وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ …

ثالثاً :

اسر الرئيس البشير لخواصه انه يعاني طيلة شهر سبتمبر من عذاب المخدة ، الذي هو بمثابة عذاب القبر له . طيلة شهر سبتمبر ، يصاب الرئيس البشير بالأرق ، وهو يقلب رأسه على المخدة يمنة ويسرة ، وهو يتحسر على كونه من الأخسرين اعمالاً ، الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا ، وهم يحسبون إنهم يحسنون صنعاً ؛ فحبطت أعمالهم ، فلا يقيم سبحانه وتعالى لهم يوم القيامة وزناً . كذب الرئيس البشير بالحسنى ، فيسره سبحانه وتعالى للعسرى ، والويل الويل لمن يسر الله له طريق العسرى .

في ليلة الاثنين 25 سبتمبر 2017 ، ازداد عذاب المخدة على الرئيس البشير ، والعرق يتصبب من على جبهته مدراراً ، فيحيل المخدة الى موية نار كاوية .

ماذا حدث ، يا حبيب ، في يوم الاثنين 25 سبتمبر 2017 ، فأحال المخدة إلى نار كاوية ؟

في ذلك اليوم ، توعد ترامب الرئيس البشير بالملاحقة لإنفاذ امر القبض الصادر بحقه من محكمة لاهاي . جاء ذلك في رد ترامب برسالة مكتوبة على جيمس ماكفرن العضو الجمهورى بمجلس النواب الامريكى والرئيس المناوب للجنة حقوق الانسان بالمجلس ، بتاريخ الاثنين 25 سبتمبر 2017 .

رابعاً :

صار الرئيس البشير غير معني بأي أمر غير أمر القبض … هاجسه الحصري .

مثالاً وليس حصراً ، نشير إلى اربع أمور لا يعيرها الرئيس البشير أدنى إهتمام :

واحد :

في نفس رسالة ترامب المذكورة أعلاه ، ألمح ترامب برفع العقوبات الامريكية على السودان نهائياً بحلول يوم الخميس 12 اكتوبر 2017 .

ولكن الرئيس البشير غير معني برفع العقوبات ، فقد تم رفعها منذ يوم الخميس 12يناير 2017 ، ولم يحدث أي تحسن في الاقتصاد السوداني ، طيلة ال 9 اشهر المنصرمة .

حسب الرئيس البشير ، العقوبات الامريكية على السودان مقدور عليها .

اتنين :

الرئيس البشير غير معني بوضع السودان في قائمة الدول الداعمة للارهاب مع ايران وسوريا ( حزب الله ) ، اللتين يخطط ترامب ونتن يا هو لشن عدوان عليهما في القريب العاجل .

حسب الرئيس البشير ، وضع السودان في القائمة الامريكية الارهابية ، والعدوان الامريكي – الإسرائيلي على ايران وحزب الله … أمران مقدور عليهما ؟

تلاتة :

الرئيس البشير غير معني بخروج السودان من قائمة الدول المحظور دخول رعايها إلى الولايات المتحدة الامريكية.

حسب الرئيس البشير ، ذلك أمر مقدور عليه .

اربعة :

الرئيس البشير غير معني بترحيل إدارة ترامب للسودانيين طالبي اللجؤ السياسي للسودان .

حسب الرئيس البشير ، ذلك أمر مقدور عليه .

خامساً :

ولكن الامر الجنن عبدالقادر ، وغير المقدور عليه ، والذي يسبب عذاب المخدة للرئيس البشير … هو أمر القبض .

قال الشاعر الحلمنتيشي يصور عذاب المخدة الذي يعاني منه الرئيس البشير :

اخاف من المخده ساعات الليل

اول ما احط راسي عليها تبدأ الهموم

ما عندي عين تطاوع النوم

بجفوني دمع ساخن يسيل

ويبلل الهدوم .

عذاب المخدة الذي يعاني منه الرئيس البشير ، جاء ذكره في الآية 29 في سورة الكهف :
إنا إعتدنا للظالمين ناراً أحاط بهم سرادقها . وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل ، يشوي الوجوه ، بئيس الشراب ، وساءت مرتفقاً .

ذكرنا أعلاه إن الرئيس البشير غير معني بوضع السودان في قائمة الدول الداعمة للارهاب مع ايران وسوريا ( حزب الله ) ، اللتين يخطط ترامب ونتن يا هو لشن عدوان عليهما في القريب العاجل .

دعنا نستعرض خطط ترامب ونتن يا هو للعدوان الجد جد على إيران وحزب الله ، والعدوان اللفظي على كوريا الشمالية ، كما جاء في تقرير لصحيفة النيو يورك تايمز .

3- صحيفة النيو يورك تايمز ؟

يحدثك الاعلامي المتالق في صحيفة النيويورك تايمز روجر كوهن ، وهو أدرى ، بأن نتن يا هو عاتب على ترامب ، لسببين :

+ السبب الاول أن ترامب يركز شيطنته على كوريا الشمالية التي لا تهدد امن وسلامة اسرائيل ، مما يطلق سراح ايران وحزب الله ، المهددين الوحيدين الباقيين لامن وسلامة اسرائيل .

+ السبب الثاني لعتب نتن يا هو على ترامب ، إن ترامب لم يستعمل مبدأ ايزنهاور ، ويضع حداً فورياً لأزمة قطر ، حتى يركزا ( ترامب ونتن يا هو ) على الحرب على ايران وحزب الله .

نستعرض في النقاط ادناه حتمية عدوان إسرائيل على حزب الله بمساعدة ترامب ؛ وتزامن ذلك العدوان مع حرب ضروس يشنها ترامب على إيران ، بمساعدة نتن يا هو … والتمويل الخليجي المفتوح للحربين ؟

اولاً :

+ مبدأ تشرشل ؟

ذكر نتن يا هو صديقه ترامب بمبدأ تشرشل ، الذي يقول فيه إنه لا يملك رفاهية ان يكون له اكثر من عدو واحد في وقت واحد . وبالتالي فان ترامب يجب ان ينسى كوريا الشمالية وديكتاتورها الطفل ، وأن يركز ، وحصرياً ، على تدمير إيران و( كلبها ) حزب الله ؛ لأن هذا الثنائي صار المهدد الوحيد المتبقي لسلامة وأمن إسرائيل .

صارت الدول العربية تنظر لاسرائيل كحليف ، ونادى ملك البحرين بوقف مقاطعة إسرائيل ، والتطبيع معها ، شعبياً ورسمياً .

ثانياً :

+ حزب الله ؟

يذكر نتن يا هو صديقه ترامب بانه في يوم الجمعة 11 مارس 2016 ، أعلنت الجامعة العربية ( وليس فقط اسرائيل ) حزب الله منظمة ارهابية ، لأنها تهدد امن وسلامة اسرائيل .

لا تؤمن اسرائيل بامكانية التعايش مع حزب الله ، وتخطط ليس فقط لإضعافه عسكرياً ، وإنما لاستئصاله كلياً ، وإخراجه من معادلة السياسة اللبنانية ، لأنه المكون العربي الوحيد الذي يهدد أمن وسلامة إسرائيل .

بدأت إسرائيل التجهيز الميداني لحربها القادمة ضد حزب الله ، وعلى الحاضر ان يكلم الغائب . لم يعد السؤال هل سوف يشن الجيش الاسرائيلي الحرب على حزب الله ، وإنما متى ؟ في الغالب ، بمجرد إنتهاء الحرب على داعش ، سوف تبدأ اسرائيل حربها ضد حزب الله .

في يوم الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 ، قام الجيش الاسرائيلي بأضخم مناورات عسكرية من نوعها في 20 عاماً ، اتاحت محاكاة كافة السيناريوهات التي قد يواجهها ، عندما يبدأ حربه ، في القريب العاجل ضد حزب الله . شارك عشرات الآلاف من العسكريين في هذه المناورات التي اُستخدمت فيها سفن وغواصات وطائرات ودبابات ، وتم استدعاء جنود الاحتياط ، وكأن الجيش الإسرائيلي يخوض حرباً حقيقية ضد حزب الله .

ثالثاً :

+ إيران وحزب الله ؟

يجاهد نتن يا هو ، بمساعدة اركان حربه في الحزب الجمهوري واللوبيات الصهيونية في واشنطون ، في إقناع ترامب بالتنسيق بينهما لإنفاذ خطة لتدمير ايران وحزب الله في آن .

حسب خطة نتن يا هو ، تتكفل إسرائيل بالعدوان على حزب الله وتدميره من جذوره ، بينما يشن ترامب حرباً متزامنة ضد إيران ، لا تكتفي بتدمير برنامجها النووي ، وإنما تواصل الحرب عليها إلى أن يتم تغيير النظام فيها ، إلى نظام حليف لإسرائيل ، كما كان نظام الشاه .

ويمكرون ، ويمكر الله ، والله خير الماكرين .

Tharwat20042004@gmail.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.