طوابير الرغيف تنتظم العاصمة الخرطوم مجلس وزراء المؤتمر الوطني يحظر إستيراد الدقيق رسمياً

على الرغم من النقص الحاد في رغيف العيش وانتظام الطوابير الطويلة امام المخابز في العاصمة الخرطوم وبعض الولايات , اصدر مجلس وزراء حكومة المؤتمر الوطني قرارا بوقف استيراد الدقيق.
وجاء انقلاب حكومة الجبهة الاسلامية على الحكومة الديمقراطية المنتخبة مبررة انقلابها على شح الرغيف والصفوف امام المخابز !!!
قال مجلس الوزراء السوداني، اليوم الاربعاء، بأن البلاد تستورد 772 الف طن من الدقيق سن

وياً، رغم وجود فائض في الانتاج يصل إلى 5.3 ملايين طن في السنة.
واصدر مجلس الوزراء في بيان تلاه الناطق عمر محمد صالح، قرار بوقف استيراد الدقيق من الخارج، زاعماً بأن حجم انتاج الدقيق السنوي 7.3 ملايين طناً، فيما يبلغ استهلاك المواطن 2 مليون طناً.
ويشكو مواطنو السودان في الآونة الأخيرة من عودة الصفوف إلى المخابز التي يقول اصحابها بتناقص حصصهم من الدقيق.
واصدر مجلس الوزراء برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية، بكري حسن صالح، رئيس المجلس، قراراً بوقف التراخيص الجديدة لقطاع المطاحن، ومنع تسريب دقيق الخبز للاستخدامات الأخرى، مع احكام الرقابة على الحدود لمنع تهريب الدقيق الى دول الجوار.
وأدى تدخل الدولة في قطاع المطاحن من خلال شركة (سين للغلال) إلى مشكلات كبيرة في تصنيع وتوزيع الدقيق، حيث يتهم نافذون بالمضاربة في الدولار الجمركي المخصص لشراء القمح في السوق الموازية.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.