رسالة مفتوحة الى الدكتور عمر القراى …..حول مقالته المنشورة بعنوان (خيانة الامام ) .

ثروت قاسم

Tharwat20042004@gmail.com

الاخ الدكتور عمر القراي ،

تحية طيبة وبعد ،

استميحك في تسجيل بعض الملاحظات على مقالتك المنشورة هذا الاسبوع بعنوان ( خيانة الامام ) ، وتقصد الإمام الصادق المهدي .

اولاً :
مقالتك مبنية كلها جميعها على باطل ، وما بنُي على باطل فهو باطل .

مقالتك مبنية على خبر مكذوب يزعم مقابلة 4 عيون بين الرئيس البشير والاستاذ محمد لطيف .

لماذا تفترض صحة هذا الخبر ، وتبني

عليه هجومك الغليظ ضد السيد الامام ؟

وهو خبر كذبه الاستاذ محمد لطيف ، في أصله وتفصيلاته .

كما نفى الاستاذ محمد زكي في المكتب الخاص للسيد الامام ان يكون السيد الامام قد وسط الاستاذ محمد لطيف للرئيس البشير ، وطريق السيد الامام سالك للرئيس البشير ، وقد قابله عدة مرات في مناسبات إجتماعية ، وتبادل معه المجاملات كما تقضي بذلك الانسانيات السودانية ، ولكنه لم يناقش معه اي مسائل سياسية ، كالتي اوردتها جوراً وبهتاناً في مقالتك ؟

ثانياً :

ما هي الخيانة في ان يطلق السيد الامام مبادرة لمقابلة الفرعون البشير ليقول له قولاً لينا لعله يتذكر او يخشى ، خصوصاً وقد صار الرئيس البشير يجسد السلطات الثلاث ، والدولة والمجتمع ؟

الم يرسل المولى عز وجل النبي موسى للفرعون ؟

ثم هل نسيت صلح الحديبية ، وتنازلات الرسول لكفار قريش ؟

ثالثاً :

وثالثة الاثافي انك تستعير من رسالة السيد مبارك المهدي المفتوحة للسيد الامام وتبني عليها حكمك بخيانة السيد الامام . وهي رسالة تجسد الآية 11 في سورة النور :

( إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ….) .

فرسالة السيد مبارك المهدي كلها إفك ، وإفتراءات وأكاذيب ما أنزل الله بها من سلطان . ولكنك قد اعتمدتها وكانها كتاب مُنزل لا ياتيه الباطل من خلفه أو من بين يديه .

رابعاً :

ورابعة الاثافي انك تناسيت مقولة تشرشل بانه لا يملك رفاهية ان يكون له اكثر من عدو في وقت واحد .

دعنا ننتهي اولاً من الابالسة ، وعندما تهل الديمقراطية بنورها ، يمكنك ان تدق النوبة في ظلم السيد الامام .

ولكن ليس الآن ، لأنك تخدم الابالسة بهجومك الظالم ضد السيد الامام .

خامساً :

بمقالتك الظالمة ، ظلمت اولاً وقبلاً الشعب السوداني ، بتشويه ذاكرته باكاذيب ما أنزل الله بها من سلطان ، قبل أن تظلم السيد الامام ، الذي يسعى دوماً للم الشمل بالتي هي أحسن .

كما إنك قد تجنيت على ( الفكرة ) الجمهورية التي تقول بالعدل لنا ولسوانا .

الظلم ظلمات وهو السبب في كل مشاكل البشرية منذ ان قتل قابيل اخاه هابيل .

اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولك واطلب الرحمة منه عز وجل للاستاذ العظيم وهو بين العشرة .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.