اليوناميد تدعو إلى ضبط النفس في الاشتباكات بين القوات الحكومية والنازحين في مخيم كلمة بجنوب دارفور

تعرب اليوناميد عن قلقها البالغ إزاء الاشتباكات بين القوات الحكومية والنازحين المقيمين في مخيم كلمة بجنوب دارفور، ما أسفر عن مقتل ثلاثة نازحين على الأقلّ وإصابة نحو 26 آخرين.

وتحثّ البعثة جميع الأطراف المتنازعين على التحلّي بأقصى قدر من ضبط النفس كما وتبذل كلّ ما في وسعها للخفض من حدّة التصعيد.

وفي هذا الإطار قال ممثّل اليوناميد الخاص

المشترك جريمايا مامابول: “أدعو جميع الأطراف المعنيين بهذا الوضع إلى استعادة الهدوء في أقرب وقت ممكن، فالحلّ السلمي للخلافات هو السبيل الوحيد للمضي قدماً بالنسبة إلى شعب دارفور.”

وتجدر الإشارة إلى أنّ فريقاً طبياً من اليوناميد موجود حالياً في مخيم كلمة لمساعدة السلطات المحلية على علاج المصابين. وعلاوة على ذلك، تعمل البعثة مع الحكومة الولائية وقادة النازحين على حلّ المسألة سلمياً.

وبحسب ما ورد، وقع الحادث هذا الصباح بعد أن قامت قوات الحكومة السودانية بتفريق نازحين تجمعوا احتجاجاً على زيارة الرئيس السوداني عمر البشير لجنوب دارفور.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.