اصابة العشرات بالإسهال المائي ( الكوليرا )في الفاشر و نيالا

قال عضو المجلس التشريعي لولاية شمال دارفور سليمان مختار موسي ان حالات شبيهة بالاسهال المائي ظهرت بمستشفى الفاشر التعليمي ولم تحدد وزارة الصحة نوعيتها.
وتطلق الحكومة السودانية اسم الاسهال المائي على مرض الكوليرا التي ضربت مناطق كثيرة من السودان تتكتم عليها السلطات.

وأفاد النائب

(سودان تربيون) الإثنين أنه رافق مريضا الى مستشفى الفاشر ، ولاحظ وجود عدد “كبير جداً” من المرضى بعاني من الإسهال.

وأضاف ” لكن حتى الآن لم نؤكد هل إسهال هو إسهال مائي أم لا .. لكن للأسف الشديد توجد ما لايقل عن 11 حالة حرجة “.

وأشار النائب الى نقص حاد في الكوادر الطبية بالمستشفى ، حث يوجد طبيب واحد وممرض

وناشد سليمان وزارة الصحة بالتدخل العاجل وتشخيص نوعية الاسهال وقال “نحن نناشد اخوتنا في وزارة الصحة ان يركزوا على وجود الأطباء خاصة في الطوارئ و أيام العيد حالات الاسهالات كثيرة ونتمني من أخوتنا في المعامل يحددوا هل هي اسهالات مائية ام لا”.

من جانبه نفي المدير العام لوزارة الصحة بولاية شمال دارفور منير مطر ظهور اي حالات للاسهالات المائية بالولاية وقال لـ(سودان تربيون ) “الاسهالات التي جاءت المستشفى عادية جداً ولا توجد حالات باي من مستشفيات الولاية “.

وكان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (اوتشا) قال في نشرته الدورية الأسبوع الماضي، إن تقارير لوزارة الصحة السودانية ومنظمة الصحة العالمية كشفت عن تسجيل 30,762 حالة إصابة بالإسهال المائي حتى 18 أغسطس 2017 في انحاء مختلفة من البلاد منها 657 وفاة منذ أغسطس العام المنصرم.

وتوقعت النشرة استنادا للوزارة ومنظمة الصحة العالمية أن تتراوح أرقام الإصابات بين 30- 40 ألف حالة خلال لستة الى تسعة أشهر القادمة.
سودان تربيون

من جهى اخرى توفي (13) شخصا بالكوليرا وأصيب (91) آخرين بحي الوحدة جنوب بمدينة نيالا يوم الأحد. وأكدت المصادر الطبية والنشطاء المتطوعونأن هناك حالات وفيات أخري لم تحصر بعد في أحياء الفتيحاب شرق نيالا وحي كرري شرق الفنية وحي خرطوم بالليل. ووصفت المصادر الوضع في نيالا بأنه خطير وخرج عن السيطرة. وفي معسكر السلام للنازحين جنوب نيالا كشف شيوخ بالمعسكر عن وفاة شخصان بالكوليرا وإصابة (5) آخرين يوم السبت. وعبر شيخ عن مخاوفه الشديدة من تزايد حالات الإصابة بالكوليرا خصوصآ مع انعدام التثقيف الصحي وقلة الأدوية المنقذة للحياة وتواصل هطول الأمطار. وفي محلية كاس أعلن نشطاء في العمل الطوعي عن وفاة (4) اشخاص بالكوليرا داخل مدينة كاس يوم السبت. وأكدت المصادر تسجيل (10) حالات إصابة جديدة بالكوليرا يوم السبت في كاس، (4) منها من داخل المدين والسته الأخرى قادمة من القري القريبة من كاس بولاية جنوب دارفور.
وتوفي (7) نازحون بالكوليرا وأصيب (79) آخرون بمعسكر كلمة للنازحين وقال صالح عيسى سكرتير عام معسكر كلمة يوم الأحد إن مركز ( الأي ار سي ) استقبل في أيام الجمعة والسبت والأحد (5) حالات وفاة و(39) حالة إصابة جديدة. وأوضح أن مركز ( الأي ام سي ) المخصص للعزل الطبي سجل خلال الثلاثة أيام نفسها (2) حالة وفاة و(40) حالة إصابة جديدة. وقال إن عدد الحالات المنومة بالمركزين حتي يوم الأحد بلغت (35) حالة إصابة بالكوليرا.
وفى محلية قارسيلا بولاية وسط دارفور توفى يوم الأحد ( 6 ) أشخاص طفلين و(4) نساء بالكوليرا وإصابة (3) آخرين تم نقلهم إلى مستشفى قارسيلا. وفى ولاية غرب دارفور توفى يوم الأحد شخص فى قرية ( أنجوقتى ) وأصيب (6) آخرون تم نقلهم إلى مستشفى فوربرنقا. وفى معسكر عطاش بنيالا توفى شخصين أمس الاثنين. وكشف أحد مشائخ المعسكر عن وجود عشرات المصابين بمركز العزل مربع (3). وأوضح أن أكثر أجزاء المعسكر تأثرا مربعات ( 1 و8 و9).
وفي ولاية وسط دارفور استقبل مركز العزل الطبي بمستشفى نيرتتي 7 حالة إصابة جديدة بالكوليرا يومي السبت والأحد. وقال أحد شيوخ المعسكر أمس إن مركز العزل استقبل يوم السبت حالتي إصابة قادمة من القرى المجاورة لنيرتتي بينما استقبل المركز يوم الأحد حالتين من داخل نيرتتي. وأوضح أن المركز استقبل أيضا أمس الاثنين ( 3 ) حالات إصابة قادمة من القرى المجاورة ومن داخل المدينة. وأكد أن جملة الحالات المنومة بالمركز حتى أمس الاثنين بلغت (9) حالات إصابة بالكوليرا.

راديو دبنقا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.