وفاة السفير الروسي بالخرطوم اثر نوبة قلبية

الخرطوم 23 أغسطس 2017- توفى السفير الروسي لدى الخرطوم، مساء الثلاثاء،بمنزله في ضاحية كافوري بالخرطوم بحري، بينما باشرت السلطات تحقيقات حول الحادثة وسط ترجيحات بأن تكون الوفاة “طبيعية”، بينما أكدت الخارجية الروسية إصابة الرجل بنوبة قلبية.

السفير الروسي يتوسط الطيارين المفرج عنهما أثناء مؤتمر صحفي بالخرطوم 6 يونيو 2015 “إس ام سي”

وقالت مصادر موثوقة لـ(سودان تربيون) مساء الثلاثاء، إن ميرغياس سوفيتش شيرنسكي،(63) عاما وجد متوفيا في حمام السباحة بمنزله ، وأن الشرطة بدأت على الفور تحرياتها حول الحادثة بعد أن أحالت الجثمان للتشريح.

ولفتت المصادر الى أن الدلائل الأولية ترجح أن تكون الوفاة طبيعية.

وبحسب متابعين للشأن الروسي فإن السفير الروسي في الخرطوم يعتبر التاسع في سلسلة الدبلوماسيين الذين لقوا حتفهم خلال عام.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية وفاة ميرغياس، بينما أفاد ممثل السفارة الروسية في الخرطوم أن السفير تعرض لنوبة قلبية في مقر اقامته.

ونعت وزارة لخارجية السودانية في بيان أصدره المتحدث بإسمها قريب الله خضر،السفير الروسي وأرسلت تعازيها لحكومة وشعب روسيا وأسرة وزملاء واصدقاء الراحل.

وقال البيان إن السفير ميرغياس “بذل جهوداً صادقة ومخلصة من اجل ترقية العلاقات المتميزة بين البلدين والشعبين الصديقين في مختلف المجالات”.

وأضاف أن الخارجية” تنعي فيه حسن المعشر وأواصر الصداقة والعمل الدبلوماسي المحترف والانفتاح علي قطاعات الشعب السوداني المختلفة للدفع بمسيرة العلاقات المتطورة بين البلدين للامام”.

وأشارت الى أن أعماله وانجازاته الدبلوماسية ستبقى مرتكزا ملهما لعلاقات الصداقة الممتدة بين البلدين.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.