كفاية توصي الادارة الامريكية بتبني الضغط في تعاملها مع السودان

أوصت منظمة “كفاية” الأميركية، صناع القرار في الولايات المتحدة بتبني حزمة ضغوط وحوافز تكون بمثابة خارطة طريق للتعامل مع السودان في المرحلة القادمة.
ودعا بيان كفاية الولايات المتحدة إلى استخدام المزيد من الضغوط والحوافز الفعالة لمعالجة ما سماه “جذور مشكلة السودان”.

وأكد البيان ضرورة أن تتضمن علاقة واشنطن بالخرطوم في المرحلة

القادمة “عقوبات ذكية وحديثة” تتجنب السودانيين ولكنها تستهدف المسؤولين عن الفساد ومرتكبي الفظائع ومعرقلي عملية السلام حيث ما زالت تتعثر مباحثات سلام بين الحكومة السودانية وحركات مسلحة في دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وينتظر أن تبت الإدارة الأميركية في 12 أكتوبر المقبل في رفع العقوبات المفروضة على السودان منذ العام 1997 كليا، بعد أن تم تمديدها ثلاثة أشهر في يوليو الفائت.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.