سلطات الأمن السوداني تفرج عن قيادات معارضة

الخرطوم 13 أغسطس 2017- أخلى جهاز الأمن والمخابرات ، سبيل اثنين من قيادات حزب المؤتمر السوداني المعارض، بعد اعتقال تجاوز الـ 26 يوما .

ابراهيم الشيخ – صورة لـ(سودان تربيون)

وأقتيد كل من رئيس الحزب السابق إبراهيم الشيخ ، والأمين السياسي أبوبكر يوسف بابكر في 19 يوليو الماضي بجبل أولياء جنوبي الخرطوم لدى عودتهما من زيارة طلاب دارفور المستقيلين من جامعة “بخت الرضا” إثناء احتجازهم بقرية الشيخ الياقوت.

وقال بيان للمتحدث الرسمي باسم الحزب محمد حسن عربي تلقته (سودان تربيون) إن الشيخ ويوسف تم الإفراج عنهما مساء الأحد، “دون محاكمة أو المواجهة بأية إجراءات قضائية”.

وأفاد ” أن الاعتقال جاء بعد زيارة تضامنية لطلاب دارفور المستقيلين من جامعة بخت الرضا بمنطقة الشيخ الياقوت احتجاجا على التمييز العنصرى الممنهج ضدهم”.

وشدد المتحدث على أن الاعتقال لم يقم على سبب لكنه يعبر بصورة واضحة عن رفض النظام لأى عمل سياسي حقيقى يربط بين الأحزاب و الجماهير”.

ونبه الى أن “جهاز الأمن ظل يتعرض بالاعتقال لقادة وأعضاء الحزب بصورة متكررة إذ اعتقل قبل شهر ونصف تسعة من أعضاء الحزب رابع أيام العيد من داخل منشط للتوعية بوباء الكوليرا”.

وقال” الإفراج اليوم عن ابراهيم الشيخ وأبو بكر يوسف ..افراج مؤقت لأننا لن نتوقف عن التواجد مع الجماهير ووسطهم”.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.