حركة العدل والمساواة السودانية تشارك في تأبين المناضلة الاستاذة فاطمة أحمد إبراهيم بلندن


في يوم مشهود حمل في طياته حزن دفين بمفارقة رائدة العمل السياسي النسوي المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم، التي وافتها المنية بلندن يوم السبت الموافق ١٢ أغسطس ٢٠١٧، اجتمع أهل السودان في كل أنحاء المملكة المتحدة في مدينة لندن لمواساة بعضهم في فقد البلاد الجلل صاحبة الفضل و السبق في ريادة المرأة لدورها السياسي و الحقوقي . حيث تعد الأستاذة فاطمة احمد ابراهيم أول إمرأة تنتخب في برلمان في منطقة الشرق الأوسط و افريقيا و ذلك عام مايو ١٩٦٥، و كانت من رائدات العمل السياسي بعد ثورة ١٩٦٤، و من الأوائل اللآتي أسسن الاتحاد النسائي السوداني.
و قد سجلت حضورا و رقما يستعصي على التجاوز في كافة حقب الحكم الوطني في البلاد. و لها مواقف مشهودة و قوية في الوقوف في وجه الأنظمة العسكرية الشمولية، و في الوقوف الى جانب الرفقاء بالجنوب في ثورتهم ضد الظلم الممنهج من حكومات المركز المتعاقبة.
كان الحضور السوداني في عزاء فاطمة احمد ابراهيم كبيرا في وسط لندن شارك فيه وفد من حركة العدل والمساواة السودانية و عدد من ممثلي التنظيمات السياسية و منظمات المجتمع المدني، شاركوا فيه الحزب الشيوعي السوداني وأسرة الفقيدة المناضلة ام أحمد لحظات الوداع الحزينة. و قد

تركزت كلمات المتحدثين من الحضور على سيرة السيدة الفضلى و دورها المجتمعي و الجماهيري الهام قبل السياسي منذ بدايات نشاطها الوطني النضالي مروراً بالمنعطفات السياسية التي مر بها السودان منذ فجر الاستقلال في يناير عام 1956.

هذا، و قد مثل حركة العدل و المساواة السودانية في المناسبة وفد رفيع المستوى يتقدمه البروفسير محمود أبكر سليمان نائب رئيس المؤتمر العام للحركة و مستشار رئيس الحركة لشئون التعليم العالي الذي ألقى كلمة ركز فيها على دور الفقيدة المقيمة في تربية الأجيال و وضع لبنة مهمة لدور المرأة الفعّال في العمل السياسي والمجتمعي في السودان. ايضاً كان من ضمن وفد الحركة الاستاذ سيف الدولة كوكو أمين الحكم الفدرالي، و الاستاذ جِبْرِيل ادم بلال الناطق الرسمي و أمين الاعلام، و الاستاذ نجم الدين موسى امين الشؤون الثقافية، و د. محمد زكريا فرج الله نائب أمين الشؤون السياسية، و الاستاذ عبدالحافظ عبدالرحمن مسئول مكتب الحركة بالمملكة المتحدة، و الاستاذ فيصل لقمة أمين التنظيم و الإدارة بمكتب الحركة بالمملكة المتحدة، و الاستاذ الطيب جودة الامين السياسي لمكتب الحركة بالمملكة المتحدة.

تقبّل الله الأستاذة فاطمة احمد ابراهيم برحمته التي وسعت كل شيء، و ألهم أهلها و أهل السودان جميعاً حسن العزاء. انا لله و انا اليه راجعون.

إعلام مكتب حركة العدل والمساواة بالمملكة المتحدة
موقع: www.sudanjem.com

فيسبوك: الصفحة الإعلامية لحركة العدل والمساواة السودانية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.