الجالية السودانية الامريكية بنيويورك تنعي رائدة الحركة النسوية السودانية

الجالية السودانية الامريكية بنيويورك تنعي رائدة الحركة النسوية السودانية

بقلوب راضية بقضاء الله و قدره تنعي الجالية السودانية بنيويورك المغفور لها بإذن الله الدكتورة فاطمه احمد ابراهيم فقيدة الوطن و رائدة العمل السياسي و البرلماني بالسودان التي وافتها المنية اليوم الثاني عشر من أغسطس ٢٠١٧م بلندن. تغمدها الله برحمته و انزلها فسيح جناته مع الصديقين و الشهداء و حسن أولئك رفيقا. العزاء موصول لأفراد أسرتها و كل مناضلات وطني الحبيب السودان.
ولدت الدكتورة فاطمه احمد ابراهيم في مدينة الخرطوم في العام ١٩٣٣م و كانت من أسرة متعلمة. و في المرحلة الثانوية قادت اول تظاهرة نسائية ضد المستعمر. لقد كانت جسورة و صلبة في مواقفها لنصرة المرأة السودانيه.

كما كانت نشطة في مجال حقوق الانسان و السياسة في السودان، ضربت اروع الأمثلة في النضال الطويل عل كل المستويات الاجتماعية، الثقافية و السياسية حتي تهيء حياة طيبة و حرية للأجيال التي تأتي من بعدها. و لقد تمنت في آخر ايامها ان يطول عمرها حتي تحقق أكبر امنياتها إلا وهي “لم أطفال الشوارع” بالسودان. رحمها الله رحمة واسعة و جعل الجنة مثواها الأخير.

فتحية القدال
أمينة المرأة و الطفل
الجالية السودانية بنيويورك
٢٠١٧/٨/١٢

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.