التقرير الختامي لحملة مناصرة طلاب جامعة بخت الرضا بمجلسي الشيوخ النواب الأميركي بولاية تكساس

التقرير الختامي لحملة مناصرة طلاب جامعة بخت الرضا بمجلسي الشيوخ النواب الأميركي بولاية تكساس

في ختام حملة مناصرة وتعبئة الراي العام الامريكي لقضية الطلاب السودانيين من اقليم دارفور بجامعة بخت الرضا في إطار مدينة هيوستن، بولاية تكساس الاميريكية، قام وفد من غرفة اغاثة طلاب جامعة بخت الرضا باميركا، يضم كل من الاستاذ/ أدم بابكر، الباشمهندس/عبد الرحمن تاج الدين، الاستاذ/ مكي مكي، بزيارة مهمة الي مكتب واحدٍ من أهم أيقونات مجلس الشيوخ الامريكي، النائب المخضرم ال كرين (Al Green) المسئول في دائرة التحقيقات والمراقبة بالكونغرس وعضو في لوبي تجمع السود داخل الكونغرس (Black Caucus) وأحد اكبر مناصري قضايا العدالة في السودان، وقد قابل الوفد القائم بأعمال مكتب النائب، السيد باتريك. حيث قدمنا له شرحاً وافياً لجذور الأزمة الحالية للطلاب مشددين علي انهاء سياسة التميز علي اساس العرق والجهة التي ظلت تمارسه النظام السوداني ضد كل قطاعات الشعب السوداني وقمنا بتسليمه العريضة التي وقع عليها اكثر من (500) ناشط وناشطة من جميع أنحاء العالم.

بزيارة أعضاء من لجنة غرفة طوارئ اغاثة طلاب جامعة بخت الرضا باميركا، الي مكاتب عضوي مجلس الشيوخ الامريكي السيناتور (John Cornyn) عضو لجنة السياسة الخارجية بالكونغرس، والسيناتور(Ted Cruz) عضو لجنة القوات المسلحة والدائرة الاقتصادية، والعدلية بالكونغرس الامريكي. والنائبين بمجلس النواب الأميركي النائبة شيلا جاكسون لي (Shiela Jackson Lee) مسئولة دائرة الجرائم والارهاب والامن القومي والتحقيقات والمخابرات بالكونغرس الامريكي، والنائب ال كرين (Al Green)المسئول عن دائرة التحقيقات والمراقبة بالكونغرس لقد اكتمل تسليم العريضة الي كل المشرعين في مدينة هيوستن ولاية تكساس ونهيب بكل الشرفاء في باقي ولايات ومدن اميركا للتحرك والقيام بتوصيل العريضة الي ممثليهم من اعضاء مجلسي الشيوخ والنواب في أسرع وقت ممكن لإيقاف مخططات النظام الاجرامي بحق طلابنا الشرفاء .

كما قمنا بتوصيل العريضة لعدد من المنظمات الدولية المعنية بقضايا حقوق الإنسان إضافة الي مجلس حقوق الإنسان بجنيف، وذلك في إطار الجهود المبذولة لتوثيق الانتهاك الجسيم ضد طلاب دارفور وحقهم الأساسي في حرية الحركة والتنقل والتمييز العنصري الذي تعرضوا له في منعهم من دخول عاصمة دولتهم الخرطوم بواسطة أجهزة الامن السودانية .

ونهيب بكافة المناصرين لحقوق الإنسان في السودان بمشاركة العريضة مع المنظمات الحقوقية الإقليمية والدولية وآليات حقوق الإنسان للمطالبة بإنهاء هذه الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان ضد طلاب دارفور بشكل خاص وضد شعبنا السوداني الذي يعاني تحت هذا النظام المجرم.

اللجنة الإعلامية لغرفة طوارئ متابعة قضية الطلاب السودانين من أقليم دارفور بجامعة بخت الرضا.

09/12/2017

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.