مصرع وإصابة (15) مواطناً في اشتباكات بـ”أبو جبيهة”

الخرطوم: محمد احمد كباشي

لقى مواطنان مصرعهم وأصيب (13) آخرون في اشتباكات بين ابناء عمومة في قرية مريفعين ريفي “أبو جبيهة”، يُعتقد أنها على خلفية تشييد مصنع يستخدم السياينيد في تكرير الذهب بالمنطقة نتج عنه نفوق أعداد كبيرة من الماشية.
وأكد معتمد “أبو جبيهة”، قادم بابكر، أن الاشتباكات التي حدثت صراع أهلى ليس له علاقة بمصنع الذهب مشككاً فى أن يكون السيانيد سبب نفوق الماشية مشيراً إلى أنهم أرسلوا عينات من الحيوانات النافقة الى المعمل المركزي في الخرطوم لتحليلها ومعرفة السبب الرئيسي في نفوقها. 


وقال مواطنون تحدثوا لـ”الصيحة” أمس إن الأحداث الدامية وقعت عندما اشتبك أبنا عمومة أحدهما مؤيد لقيام مصنع الذهب والآخر رافض له ليتطور الأمر عندما قامت مجموعة من الأهالي بمخاطبة المجموعة الأخرى التي أسس المصنع بأراضيها، قبل أن يحدث الاشتباك باستخدام الأسلحة النارية مفضياً إلى مقتل شخصين وإصابة (13) آخرين من الفريقين أحدهما يعاني من إصابات بالغة.
وكانت (35) من الأبقار قد نفقت قبل أن يتكرر الأمر بنفوق 65 رأساً من الضأن وتلحقها (20) بقرة أخرى، ويؤكد الأطباء البيطريون الذين عاينوها أنها نفقت جراء سم السيانيد.
بيد أن معتمد “أبو جبيهة” قال إنه قاد لجنة الأمن بالمحلية إلى موقع الحادث وقدم واجب العزاء قاطعاً بأن المشكلة بين العائلتين نجمت عن خلفية اجتماعية ولا علاقة لها بمصنع الذهب مبيناً أن الأوضاع بالمنطقة عادت إلى طبيعتها لافتاً إلى أنهم لم يتأكدوا حتى الآن من سبب نفوق الماشية وما إن كان بسبب السيانيد أو أي نوع من الحشائش التى تنمو في تلك الأرجاء مشيراً إلى أنهم أرسلوا عينات للمعمل المركزي بالخرطوم لفحصها.

الصيحة

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.