مسؤول: السودان باقٍ على قائمة أميركا للدول الراعية للإرهاب

الخرطوم/ واشنطن 30 يونيو 2017 ـ قال مسؤول أميركي إن الولايات المتحدة لا تعتزم إزالة السودان من قائمة الدول التي ترعى الإرهاب.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت إن هناك تقييما جاريا حول امتثال السودان للشروط التي وضعتها إدارة باراك اوباما لرفع العقوبات الاقتصادية الشاملة التي فرضت عام 1997 بشكل دائم.

وأضافت “لا أريد أن استبق ما سيعلن عنه لأننا لا نعرف حتى الآن.. نحن لسنا متأكدين ماذا سيحدث بالنسبة للعقوبات” ـ حسب محضر تنوير صحفي في 22 يونيو الحالي ـ.

وتابعت “وزارة الخارجية تقوم برصد ما إذا كان السودان قد واصل الإجراءات الإيجابية التي أقرها الأمر التنفيذي الذي وضع في وقت سابق من هذا العام، لذا فإن وزارة الخارجية سوف تتخذ القرار النهائي، ولكني لا استطيع أن أستبق قبل ذلك الحين”.

لكن نويرت أكدت أن تصنيف السودان في قائمة الإرهاب لن يتغير في الوقت الحالي.

وقالت “استطيع أن أقول لكم شيئا واحدا، وهو أن تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب سوف يستمر”.

وبحلول 12 يوليو، سيقدم تقرير مشترك بين الوكالات إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيستخدمه لإصدار قرار بشأن ما إذا كان ينبغي الإبقاء على العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان أو إزالتها بشكل دائم.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.