رئيس الحركة : تأجيل رفع العقوبات فرصة للنظام للسير نحو السلام بجدية

سألت الراكوبة الدكتور جبريل ابراهيم عن رأيه في تمديد فترة رفع العقوبات الامريكية على حكومة المؤتمر الوطني فقال؛
نحن مع رفع العقوبات الاقتصادية وفق تقدم قابل للمعايرة في مجالات السلام و الحريات و حقوق الإنسان و التحول الديمقراطي و توصيل الإغاثة و ذلك لضمان أن عائد رفع العقوبات لا يذهب إلى تمويل الحرب و قمع الشعب و تكميم الأفواه. تأجيل رفع العقوبات لفترة جديدة فرصة للنظام للسير نحو السلام بجدية أكثر. أما إذا أصر على التعامل مع القضايا السياسية بالحلول العسكرية الأمنية و واصل في كبت الحريات و انتهاك حقوق الإنسان و الكنكشنة في السلطة ، فمن المتوقع أن يصير رفع العقوبات حلما بعيد المنال. 

عبدالوهاب همت

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.