الخرطوم تحتج لبغداد على تعذيب سوداني في العراق

الخرطوم 24 يوليو 2017- إستدعت وزارة الخارجية السودانية الإثنين، القائم بأعمال سفارة العراق لدى الخرطوم، ونقلت إليه احتجاجا رسميا على تعذيب قوات من الشرطة العراقية مواطن سوداني.

وأفاد تصريح صحفي للمتحدث بإسم الوزارة قريب الله خضر، إن مدير عامالئؤون القنصلية أحمد محجوب شاور، أبلغ الدبلوماسي العراقي محمد سامر حسن إحتجاج الحكومة على ما تعرض له السوداني موسى البشير، من تعذيب وايذاء جسدي.

وتداول مغردون على نطاق واسع في وسائل التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو يظهر تنكيل الشرطة العراقية بالمواطن السوداني، وتعذيبه، وضربه، مع إحراق لحيته ، وكسر قدمه اليمنى.

وطبقاً لتصريح الذي تلقته(سودان تربيون) فإن الرجل تعرض للتعذيب الجسدي بعد خروجه من مستشفى كان يتلقى فيه العلاج من اصابة بطلق ناري تعرض له خلال مواجهات بين جماعات مسلحة بالقرب من مدينة البصرة.

وأفاد المتحدث بإسم الخارجية أن القائم بالأعمال العراقي أبدى أسفه واعتذاره لهذا الحادث في ظل التفلتات التي تشهدها أجزاء من بلاده.

وتعهد بأن ينقل الرسالة الى حكومة بلاده لاجراء تحقيق عاجل وتقديم تلك المجموعة للعدالة، مؤكدا تقدير العراق لأبناء الجالية السودانية.

وأشار البيان الى أن السفارة السودانية ببغداد تقوم بمتابعة حالة المواطن السوداني والاطمئنان على صحته ونقله إلى منطقة آمنة وذلك بالتنسيق مع الأجهزة العراقية المختصة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.