8 من أطفال (الدواعش) هلك والديهم في ليبيا يصلون الخرطوم

وصل العاصمة السودانية الخرطوم، الثلاثاء، 8 أطفال ينتمي أبائهم الى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قادمين من ليبيا بعد تنسيق بين السلطات السودانية والليبية.

وتراوحت أعمار الأطفال الذين عادوا الى الخرطوم عبر طيران الخطوط الأفريقية ما بين9 سنوات الى 10 أشهر، ولم يتضح ما اذا كان أباؤهم قضوا نحبهم في الغارات التي شنت على مواقع التنظيم المتشدد هناك، بينما تقول السلطات السودانية أن ستة سودانيات بينهن والدات لبعض هؤلاء الأطفال معتقلات وأن هناك مساعي تجرى لإطلاقهن وارجاعهن الى السودان.

وقال ممثل دائرة مكافحة الإرهاب بجهاز الأمن والمخابرات السوداني

العميد التجاني ابراهيم للصحفيين بمطار الخرطوم الثلاثاء، إن جهاز الامن ظل يبذل جهوداً حثيثة لإرجاع ومعرفة بعض السودانيين الموجودين فى مناطق القتال.

وأضاف ” بحمد الله تم إرجاع 8 من الأطفال المتواجدين هناك كمجموعة أولى وسيتم التواصل لارجاع 4 آخرين متواجدين بمصراته بالتعاون مع المسؤولين فى الهلال الاحمر ببلدية مصراته وذلك فى اطار التعاون الانساني”.

وكشف ابراهيم عن جهود متواصلة لجهاز الأمن لإاعدة عدد من السودانيات الموجودات بليبيا حالياً وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية فى ذلك البلد.

وشكر المسؤول الأمني مكتب النائب العام الليبي وبلدية مصراتة ورموزها بجانب السفارة السودانية بطرابلس والجالية السودانية المتواجدة هناك للجهود الكبيرة التى بذلوها فى هذا الاطار.

والتحقت مجموعات من الشباب السوداني معظمها من شريحة الطلاب والطالبات بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الذي يقاتل بضراوة الأنظمة الحاكمة في كل من ليبيا والعراق وسوريا.

من جهته أكد رئيس الجالية السودانية بمصراتة الليبية معتز ميرغني عباس أنهم وجدوا تعاوناً تاماً من السلطات الليبية فى اعادة الاطفال الى السودان للعيش وسط ذويهم.

وقال ” فى الفترة الماضية تم إعادة الطفلة لجين والان تمت إرجاع 8 أطفال وهناك 4سيعودوا الى البلاد قريبا بعد تكملة الاجراءات الخاصة بهم”.

وتابع ” كذلك هناك مساعي لإعادة أمهات هؤلاء الأطفال المعتقلات فى ليبيا “.

وأوضح عباس أن 6 من السودانيات اللاتي ينتمين للتنظيم المتشدد وتحتجزهن السلطات الليبية بينهن 4 أمهات واثنين لايملكن أطفال.

وأشار عباس الى أن عدد من أباء الاطفال العائدين قتلوا والبعض الأخر لا تعلم السلطات مكانهم، مؤكدا أنهم يحملون الجنسية السودانية.

من جهتها قالت الامين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة سعاد عبدالعال أن عدد الأطفال الذين تم حصرهم يبلغ 12 وصل منهم ثمانية وسيعود الأربعة في الرحلة المقبلة دون أن تحدد موعدا.

وقالت “سيتم تقديم الدعم النفسي والاجتماعي لهولاء الاطفال الذينكانوا وسط ظروف قاسية حتى يتجاوزوا مرحلة الصدمة التي مروا بها”.

و سرد أحد ذوي 4 من الأطفال العائدين ويدعي محمد حسن لـ(سودان تربيون) تفاصيل عودة أبناء إثنين من شقيقاته اللتان قال أنهما غادرتا منزل الأسرة برفقة أطفالهم دون إخطار أحد.

وأفاد بأنهم اتخذوا الاجراءات اللازمة بعد فقدانهم، وأن جهاز الأمن أبلغهم لاحقاً بوجود4 أطفال يتبعون للأسرة في ليبيا وأنهم سيصلون الى البلاد قريبا، مبديا تقديره لمجهودات الأمن السوداني.

وفى فبراير من العام 2017م استعادت السلطات السودانية الطفلة الرضيعة لجين ذات الأربعة أشهر، بعد مقتل والداها في صفوف “داعش” بمدينة سرت.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.