وزير الداخلية الفرنسي يعلن قتل مهاجم صدم عمدا حافلة للشرطة في الشانزليزيه

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب عن قتل سائق السيارة التي صدمت شاحنة تابعة للشرطة، في منطقة الشانزليزيه بالعاصمة الفرنسية.

وعثرت الشرطة على قوارير غاز ومسدسات وكلاشنيكوف داخل سيارة المهاجم، وفرضت طوقا أمنيا في المنطقة.

وقال المتحدث باسم الوزارة بيير أونري برانديه للصحفيين في الموقع “يبدو أنه كان عملا متعمدا”.

وأضاف برانديه أن من المرجح جدا أن السائق الذي كا

ن مسلحا لقي حتفه.

أفادت مصادر في الشرطة الفرنسية أن النيابة الخاصة بمكافحة الإرهاب فتحت تحقيقا بشأن اصطدام سيارة بشاحنة للشرطة في جادة الشانزليزيه بعد ظهر الاثنين.

وأكدت مصادر متطابقة أن السيارة انفجرت عند الاصطدام وأن السائق كان مسلحا. إلا أن الشرطة أعلنت أن الموقف تحت السيطرة وأنه لم تسجل إصابات.

وذكرت مصادر في الشرطة أن رجلا صدم بسيارة كان يستقلها شاحنة للدرك في جادة الشانزليزيه في باريس بعد ظهر الاثنين من دون أن يتسبب ذلك في وقوع إصابات.

وذكرت مصادر متطابقة أن السيارة، التي صدمت شاحنة للدرك على جادة الشانزليزيه الشهيرة في باريس انفجرت عند الاصطدام وعثر على سلاح مع السائق. وفيما تقول الشرطة إن الوضع تحت السيطرة، يرجح المحققون فرضية العمل المتعمد.
أفادت مصادر في الشرطة الفرنسية أن رجلا صدم بسيارة كان يستقلها شاحنة للدرك في جادة الشانزليزيه الشهيرة في باريس بعد ظهر الاثنين (19 حزيران/ يونيو 2017) من دون أن يتسبب ذلك بوقوع إصابات. وقال مصدر مقرب من الملف إن السائق الذي كان ممدا على الأرض وفاقدا للوعي “أصيب بجروح بالغة”.
وأضاف أن “سيارته مشتعلة” من دون أن تحدد حتى الآن ما إذا كان ما حصل عبارة عن حادث عرضي أو عمل متعمد.
ونشرت الشرطة عددا كبيرا من عناصرها في المكان وأوصت بتجنب هذه المنطقة في قلب العاصمة الفرنسية. وقالت إنها تتعامل مع حدث كبير.
وكان متحدث باسم رئاسة الشرطة الفرنسية قد قال في وقت سابق اليوم إن الشرطة انتشرت في شارع الشانزلزيه في العاصمة باريس، مضيفا أنه ليس لديه معلومات عن خلفيات العملية. وقالت الشرطة في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن الموقف في شارع الشانزليزيه تحت السيطرة ولا يوجد مصابون.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.