هل لحق طه أمات طه ؟

هل تنجح السعودية في مصالحة الوالد مع ولده أم هل لحق طه بامات طه ؟

الحلقة الرابعة ( 4 – 6 )

ثروت قاسم

1- هل لحق طه أمات طه ؟

مكنت الثورة المعلوماتية اي عنقالي ان يصير وكالة انباء محلية ، ينشر على صفحته في الفيسبوك ، وعلى كيفه اخبار ( ما بعد الحقيقة ) ، أي الاخبار الكاذبة والمفبركة والمختلقة ، التي يهرف بها العنقالي ، فتتناقلها الاسافير وتصير إلى حقائق بديلة ، كما تقول مستشارة ترامب .

تؤكد وكالات الانباء المحلية هذه ، كلها جميعها ، إن الفريق طه عثمان قد لحق بامات طه ،

ولن يرى بلاد السودان مرة أخرى ، حتى يأخذ صاحب الوديعة وديعته … حتى … وبالأخص إذا تغير النظام إلى نظام ديمقراطي يحترم القانون … على إفتراض انه موجود حالياً خارج السودان ، وليس محبوساً في أحد أقبية الامن داخل السودان .

اما الفريق طه فهو يؤكد في آخر رسالة واتسابية له من دبي ، وكأنه يريد ان يطمئن نفسه قبل ان يطمئن صحبه الكرام ، بانه وكما قال السيد الامام بخصوص الديمقراطية … عائد وراجح ، رغم أنف الموالي ( إستعمل الفريق طه كلمة اخرى لم نشأ ان نوردها إحتراماً لمشاعر القراء الكرام ) ، ورغم أنف مدمني البنقو والحشيش والافيون .

وربما كان راسل الرسالة الواتسابية عنصر من عناصر الامن بقصد التشويش والبلبلة . كل شئ جائز في سودان طائرة اللواء الزبير محمد صالح ؟

على كل حال ، إنتظروا لنرى من هو على حق :

العنقالة أم الفريق طه … إنا معكم منتظرون .

ولكن ربما تستغرب ، يا حبيب ، لتعرف ان الفريق طه في روح معنوية عالية ، ويزمع قضاء ما تبقى من اواخر رمضان مجاوراً بين الحرمين الشريفين ، ويؤمل بمقابلة والده الرئيس البشير في مكة المكرمة ، لتسوية بعض الأمور العالقة ، وهو الذي إبتسم الرئيس البشير في وجهه عند نزوله من الطائرة في مطار الخرطوم يوم الثلاثاء 13 يونيو 2017 .

كما يؤمل الفريق طه ان تنجح المساعي السعودية لرأب الصدع بينه ووالده في الاواخر الرمضانية وتحت ظلال الكعبة المشرفة على هدي مشاعر ( فبما رحمة من الله لنت لهم … ) ، وعلى منهج ( ومن عفا وأصلح فاجره على الله ) .

يستعرض الفريق طه عضلاته القرآنية ، فيذكر والده باربع آيات محكمات في العفو والمغفرة والصبر على الأذى ، كما يلي :

واحد :

تقول الآية 45 في سورة المائدة :

والجروح قصاص …

ولكنها تكمل وتقول :

… فمن تصدق به فهو كفارة له . ..

إتنين :

تقول الآية 40 في سورة الشورى :

وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا ۖ …

ولكنها تكمل وتقول :

… فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ …

تلاتة :

تقول الآية 126 في سورة النحل :

وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عؤقبتم به …

ولكنها تكمل وتقول :

… ولئن صبرتم لهو خير الصابرين .

اربعة :

تقول الأية 36 في سورة ابراهيم :

… فمن إتبعني فإنه مني …

ولكنها تكمل وتقول :

… ومن عصاني فإنك غفور رحيم .

يناجي الفريق طه والده طالباً منه ان يكون مثل النبي ابراهيم عليه السلام في الآية 36 اعلاه ، وليس مثل النبي نوح عليه السلام الذي قال في الآية 26 في سورة نوح :

… رب لا تذر على الارض من الكافرين دياراً .

فهل يغفر الوالد لولده الذي عصى ، ونسائم الأواخر تهب عليهما في الكعبة المشرفة .

موعدنا الصبح لنعرف … أليس الصبح بقريب ؟

2- الشائعات والاشاعات ؟

ادى الصمت الحكومي المريب في مسرحية اعفاء الفريق طه عثمان ، ومنع الصحف من تداول اخباره ، إلى غليان واضطراب كبيرين في إنتشار الشائعات والاشاعات التي طفحت بها زنقات التواصل الاجتماعي واحاديث المنتديات وتجمعات الافراح والاتراح .

جسمت القدرات الفيسبوكية الحديثة أكبر كمية ممكنة من الضجيج والضوضاء والعبارات الزاعقة .

ولكن لا يوجد دخان بدون نار . فنظام الانقاذ الشمولي لا يحترم المواطن السوداني ولا الرأي العام ، ولا يعتبرهما طرفين في العملية السياسية . ببساطة لأن جماهير الشعب لا تشارك في انتخابه ، ولا تؤثر في استمراره في السلطة .

يتواجد الرأي العام فى المجتمعات التى للفرد والمجتمع فيها رأى وقيمة، وذلك لا يتحقق إلا فى ظل ديمقراطية حقيقية . أما شبه الديمقراطية المشوهة الذى نعيش فى كنفها حالياً ، فهي طاردة لأى حضور للمجتمع ، وجاذبة فقط للمتتوركين وحارقي البخور .

صار المواطن السوداني في ظل نظام الإنقاذ مواطناً منزوع الارادة ، ومقهوراً بالإجراءات الامنجية . وبالتالي لا يقيم النظام للمواطن وزناً ، و لا يهتم بتنويره واطلاعه على الحقائق .

ومن ثم الحيرة والبلبلة ، وإنتشار الإشاعات والحقائق البديلة ؟

نسي النظام المقولة الشعبية :

لو تكاشفتم ، ما تدافنتم .

مع التصاعد المتزايد لإهتمام الناس بتراجيديا الفريق طه ، التي هي تراجيديا النظام ، صار تفحّص بعض الخيوط المتشابكة والرابطة بين كل هذه الأمور واجب الساعة .

إن المشهد المقلوب الذى وجدنا فيه الفريق طه يغوص في مستنقعات الطين ، بعد ان كان قبل اقل من شهر على قمة الاولمب جالس ، وحواليه الملوك والامراء والشيوخ والرؤساء … إن هذا المشهد ما هو إلا تعبير عن الانقلاب الحاصل فى الخرائط السياسية السودانية ، التى تشوهت وانقلبت فيها الموازين والمعايير… الأمر الذي أوصلنا إلى المشهد العبثى الكافكاوي على مسرح اللامعقول ، الذى أصبحنا نعانى منه، ونكاد لا نصدق أحداثه وعناوينه

.

نعم … أظهرت ظاهرة الفريق طه وجود شرخ بنيوي في بناية نظام الإنقاذ .

من الشائعات التي بررت الحاق طه بامات طه ، نذكر ونسنعرض ونفد في حلقات قادمة من هذه المقالة ، مثالاً وليس حصراً ، خمس إشاعات كما يلي:

اولاً :

تحوم إشاعة ان السعودية متحفظة على الموقف الحيادي الذي إتخذه الرئيس البشير حول قطر ، فهي تبغي :

إما معنا وضد قطر أو ضدنا ومع قطر ، ولا توجد منطقة وسطى بين الجنة والنار في الكتاب السعودي .

تقول الإشاعة إن السعودية قد أعطت الكتف البارد للفريق عماد عدوي ، رئيس الاركان المشتركة ، الذي وصل السعودية مبعوثاً من الرئيس البشير يوم الاربعاء 14 يونيو لشرح موقف السودان الحيادي في مسألة قطر ، وفي عملية اعفاء المواطن السعودي طه عثمان من مناصبه الرسمية . خصوصاً والسفارة السعودية في الخرطوم تؤكد إن المواطن السعودي طه عثمان لم يُسمح له بسفر الخروج كما إدعت الوسائط الإعلامية الرسمية ، بل هو موجود تحت الحبس المُشدد في مكان مجهول في الخرطوم .

إستجاب الرئيس البشير لتوصية الفريق عماد عدوي ، ووصل السعودية يوم الاثنين 19 يونيو لتهدئة خواطر أشقائه ، وشرح ملابسات قراراته التي أزعجت السعودية .

أيقن الرئيس البشير إن الأمر جلل لأنه وجد في إستقباله في مطار جدة ( نائب ) أمير منطقة مكة الأمير عبد الله آل بندر ، بينما خف ولي العهد الامير محمد بن نايف لمقابلة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ، الذي تزامن وصوله إلى مطار جدة مع وصول الرئيس البشير يوم الاثنين 19 يونيو .

زاد الضغث على الإبالة إن السودان مُصنف كحليف وشريك وصديق للسعودية ، والدم السوداني يجري مدراراً على التراب اليمني ، بينما العراق مصنف في قائمة الأعداء لتقاربه مع ايران وسوريا الاسد وحزب الله .

ثم أين نحن من السوابق الماضية حين كان الملك بجلالة قدره يحضر لاستقبال الرئيس البشير في المطار ؟

وما وجدنا لأكثرهم من عهد ….

سوف نستعرض هذه الإشاعة بتفصيل أكثر في حلقة قادمة من هذه المقالة .

ثانياً :

تجول في الاسافير اشاعة مفادها وجود مؤامرة من الاخوان المسلمين والمتاسلمين الذين صاروا في السلطة ، ضد الفريق طه ، مما أدى لإعفائه الفجائي .

تقول الاشاعة ان الاخوان المسلمين في نظام البشير يتهمون الفريق طه بالعمل كمخلب قط لاخوات قطر ، وتسريب مكالمات الرئيس البشير السرية حول مسالة قطر لاخوات قطر المحاصرين لها .

في هذا السياق ، سافر الدكتور علي الحاج ، الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي لمقابلة والتنسيق مع الشيخ راشد الغنوشي في تونس ، والرئيس طيب اردوغان في تركيا .

يدعم الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل مجهودات الاخوان المسلمين في السودان ويقف في خندق اخوات قطر وضد قطر ، كما يدعم إعفاء الفريق طه ، رغم إن الفريق طه كان يعمل في بداية حياته المهنية في سكرتارية السيد الميرغني .

أتروم من زمن وفاء مرضيا

ً

إن الزمان كأهله غدار ؟

سوف نتناول هذه الإشاعة بتفصيل أكثر في حلقة قادمة .

ثالثاً :

تقول الاشاعة الثالثة ان إعفاء الفريق طه كان نتيجة لإختلاسه مبلغ نصف مليار دولار تخص والده الرئيس البشير .

أي حوالي 5 ترليون جنيه سوداني ؟

الكترابة ؟

ماذا يعمل الفريق طه بحوالي 5 ترليون جنيه ؟ وهو يلبس بدلة واحدة كل مرة ، ويفطر فطوراً واحداً كل يوم ، ويمتطي مرسيدساً واحدة كل مرة … ثم إن الكفن ليس به جيوب للأسف ؟

مزيد من التفاصيل حول هذه الاشاعة في حلقة قادمة .

رابعاً :

تقول الاشاعة الرابعة إن إعفاء الفريق طه كان نتيجة وشاية مفبركة من النائب الاول بكري حسن صالح والفريق عطا ، رئيس جهاز الامن الوطني والمخابرات ، يتهمان فيها الفريق طه بتسريب كل مكالمات الرئيس البشير السرية لجهات اجنبية ، مقابل شرهات مدنكلة .

الشرهة = عطية مزين ؟

خامساً :

تؤكد الإشاعة الخامسة إن إعفاء الفريق طه كان نتيجة محاولة إنقلاب الفريق طه على والده بمساعدة اخوات قطر .

نواصل في الحلقة الخامسة …

Facebook page :

file:///C:/Users/hp/Desktop/1SkpgUir.htm

Email:

tharwat20042004@gmail.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.