بيان حول انتشار داء الكوليرا في السودان وتكتم اجهزة النظام

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية
Justice & Equality Movement Sudan (JEM)
.sudanjem.com
بيان حول داء الكوليرا
الحركة تدعو الي هبة وطنية ضد المؤتمر الوطني كوليرا السياسية السودانية

تعاني أجزاء واسعة من السودان من الانتشار الحاد لوباء الكوليرا والذي بدأ في ولايات النيل الابيض والجزيرة وانتشر بشكل سريع في ولايات الخرطوم ونهر النيل والنيل الازرق
تسبب الوباء في موت المئات بلغ عدد الاصابات الالآف مع معدلحدوث مرتفع جدا ومعدل انتشار سريع خاصة في اماكن التجمعات مثل المدراس والاصابات بشكل عام تحدث في اوساط الجنسين وفي مختلف الفئات السنية وتشمل الخارطة الجغرافية للوباء المناطق الحضرية والطرفية علي حد سواء ما يقف دليل علي التردي البيئي وضعف الاستجابة الرسمية في إحتواء المرض
إستجابة النظام السوداني إفتقرت للمهنية ومارس متنف

ذي الاجهزة الصحية تكتيما اعلاميا مريبا وانكارا مستهجنا ولجأوا الي الحسابات السياسية في قضية حساسة تمس حياة المواطن حيث عمدوا الي وصف وباء الكوليرا بالاسهال المائي في محاولة لتغبيش الوعي والهروب من إقرار الحقائق لتجنب الظهور بمظهر الفاشل في توفير بيئة صحية آمنة خالية من أمراض التخلف البيئي علما ان الاجهزة الصحية هي اول من يعلم أن التشخيص السليم للوباء يمثل عامل مفتاحي للحد من إنتشاره
وباء الكوليرا من الامراض الفتاكة ويسهل انتشاره وسط مرافقي المرضي ويمثل تهديدا خطيرا للحياة وذلك بسبب قِصر الفترة بين ظهور الاعراض وحدوث الوفاة مما يستدعي إستجابة طبية عاجلة ودحر الوباء يتطلب إتخاذ إجراءات سليمة لمكافحتهوتوجيه مقدرات الدولة وتحويل مورادها المالية من الصرف علي المجهود الحربي وفي المجال الامني لتوطيد أركان النظام الي صالح المعالجة الطبية والتوعية الصحية وترقية الوضع البيئي
نناشد عموم القطاعات الشعبية الواعية من المهنيين والطلاب والشباب الي تدشين حملات صحية شعبية تسهم في رفع الوعي الصحي وتحسين الوضع البيئي وندعو المنظمات الدولية الناشطة في مجالات مكافحة الامراض وفي مقدمتها منظمة الصحة العالمية بالتدخل العاجل للسيطرة علي المرض ونطالب بضرورةنشراحصاءاتدقيقةلمعدلاتالاصابةوالوفاة والخارطة الجغرافية للانتشاربالاضافة الي رفع الحجر الاعلامي المفروض علي الاجهزة الاعلامية مقروءة ومسموعة حتي تقوم بدورها في عملية التوعية والارشاد
الانتشارالمتكررلموجاتالاوبئةفيالبلاديمثلفشلللنظامالسودانيفيتحقيقالامنالصحييأتيمكملالحِزَمالفشلفيمجالاتالامنوالسلمالاجتماعيوالاقتصاديفصارالمواطنبينرحيآلةالقتلالقمعيةوالاوبئةالفتاكة وندعو جموع الشعب بمختلف فئاته الي هبة وطنية جامعة ضد كوليرا السياسة السودانية نظام المؤتمر الوطني.
د بارودي مصطفي فاشر
أمين الشئون الصحية

هذه المقالة كُتبت في التصنيف بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.