بيان ترحيب حركة العدل والمساواة بموقف مجلس الصحوة الأخير الداعي للوحدة

بيان ترحيب من حركة العدل والمساواة بموقف مجلس الصحوة الأخير الداعي للوحدة

ترحب حركة العدل والمساواة السودانية ببيان مجلس الصحوة الداعي للوحدة ونبذ الفرقة والشتات وتعتبره خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح الذي من شأنه أن يمكننا جميعا من توحيد الجهود وتحديد الأهداف بشكل أوضح.

حركة العدل والمساواة إذ ترحب بمثل هكذا مواقف تجدد دعمها لأي دعوة تهدف إلى توحيد الجهود بغية الانتصار للحق، إذ أننا ومنذ بداية الثورة ظلينا ندعو الجميع للوحدة ورفض الشتات الذي يضعف القضية التي نقاتل من اجلها ومازالت أيدينا ممدودة ومستجيبة لكل من يؤمن بضرورة الوحدة ومحاربة نظام الإبادة الجماعية الذي أفلح في تقسيمنا حين غفلة.

حركة العدل والمساواة تجدد دعوتها الجميع للعمل من أجل بناء دولة المواطنة الحقة التي يتساوى فيها الجميع بمختلف إتجاهاتهم واقاليمهم، ولا يتأتى هذا الأمر إلا بسلام شامل يساهم فيه الجميع ولا يعزل منه أحد أو العمل من أجل إسقاط النظام وبناء الدولة التي تستوعب الجميع.

جبريل ادم بلال

امين الإعلام الناطق الرسمي

02/06/2017

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.